هلسة: الحكومة تولي قطاع الانشاءات اهتماما خاصا ضمن خططها الاستراتيجية

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان -  قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة أن الحكومة وبناء على توجيهات جلالة الملك أولت قطاعي البناء الهندسي (الانشاءات) والاسكان اهتماما ضمن خطة الحكومة الاستراتيجية للاطار المتكامل للسياسات الاقتصادية والاجتماعية للأعوام العشر المقبلة  2025-2015.
وأكد خلال افتتاحه مندوبا عن رئيس الوزراء أعمال مؤتمر نمذجة معلومات البناء "BIM" بدورته الثانية، الذي نظمته إدارة العلاقات الدولية وتطوير الأعمال بنقابة المهندسين الأردنيين أن الوزارة وبالتعاون مع جميع الشركاء وخاصة نقابتي المهندسين والمقاولين تسعى بكل جد لمواكبة عصر التطور والتكنولوجيا في شتى مجالات الاختصاص حرصا على تقديم أفضل خدمة باستخدام أفضل المعايير والمقاييس العالمية في شتى مراحل العمل والبناء..
وأشار لأهمية المجالات الهندسية التي يطرحها المؤتمر، لتسهم في رفع قدرات المهندسين والحث على التنافس في القطاع الهندسي الاستشاري الأردني وتطوير الأداء الهندسي وفتح مجالات جديدة أمام المهندسين وتوسعة نطاق العمل الهندسي والمساهمة في رفعة الوطن.
من جهته، قال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع ان انعقاد هذا المؤتمر يأتي ضمن سلسلة مؤتمرات هندسية وعلمية أردنية دولية تغطي كافة الاختصاصات الهندسية تنظمها النقابة للارتقاء بمهنة الهندسة ورفع مستوى المهندس الأردني للوصول إلى العالمية ومن أجل طرح مواضيع هندسية تهم الوطن والمواطن الأردني.
واضاف ان المؤتمر يأتي كذلك في إطار إسهام النقابة في بناء منظومة مجتمع أردني هندسي معرفي ورقمي متطور تكنولوجيا، وبهدف تطوير واستخدام التكنولوجيا في القطاع الهندسي الاستشاري الأردني وفق المرجعيات والمتطلبات العالمية.
ومن جانب آخر، اوضح رئيس شعبة الهندسة المعمارية في النقابة المهندس بشار البيطار إن BIM ليس برمجية عادية تضاف إلى قائمة البرمجيات التي يستخدمها المهندس، بل هي بيئة هندسية جديدة متكاملة تستدعي تغييرات هيكلية على طرائق العمل في الصناعة الإنشائية.
وشارك في المؤتمر على مدى يومين، نخبة من الخبراء والمتخصصين وشركات ومؤسسات عالمية وإقليمية ومحلية، لمناقشة كل ما يتعلق بنمذجة معلومات البناء بشكل معمق وتبادل الخبرات والمعلومات والتقنيات والمتطلبات العالمية.-(بترا)

التعليق