الشخشير: الأردن يتبنى التحول التدريجي نحو الاقتصاد الأخضر

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • سد الملك طلال - (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- أكد وزير البيئة طاهر الشخشير عمق الإطار الاستراتيجي لقطاع المياه وتكامله مع الخطط الوطنية للتنمية الشاملة، ومدى الترابط الكبير بينه وبين خطط الأردن، فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة، والمساهمات المحددة وطنياً لمواجهة تغير المناخ.
جاء ذلك خلال مشاركة الشخشير في فعاليات ورشة العمل المنعقدة على هامش حفل توقيع اتفاقية باريس بشأن تغيير المناخ، تحت عنوان "بناء مستقبل أكثر تكيّفا من خلال المياه، وربط أجندة 2030 مع اتفاقية باريس"، التي نظمتها بعثة السويد الدائمة في الأمم المتحدة، ومعهد ستوكهولم العالمي للمياه بالشراكة مع ائتلاف تكيف المياه العالمي.
وعرض الشخشير الآلية والخطوات الرئيسة التي ستعتمدها المملكة لادماج أهداف التنمية المستدامة العالمية الـ17 وغاياتها في خطط العمل والسياسات الوطنية، ضمن برنامج وطني مكون من 9 خطوات عملية تعتمد على المنهجية التشاركية.
واشار إلى ان الخطوات، تتمثل بنشر الوعي بأهمية الأهداف لكل فئات المجتمع، وادماجها مع الخطط التنموية الوطنية، خصوصا البرنامج التنفيذي التنموي، وتطوير إطار مؤسسي متكامل لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ برنامج متكامل حول بناء القدرات وتقديم الدعم الفني والمالي اللازم.
ويضاف إلى ذلك، بناء نظام رصد ومتابعة وطني لرصد التقدم الحاصل بالمؤشرات لأهداف التنمية المستدامة، واصدار تقارير متابعة دورية بهذا الخصوص، وحشد التمويل اللازم والمساعدات اللازمة لدعم تنفيذ أولوياتنا والتعاون مع الأمم المتحدة بهذا الخصوص.
ودعا الشخشير لتبني مبادئ التحول التدريجي نحو الاقتصاد الأخضر، لتحقيق مؤشرات ومتطلبات التنمية المستدامة، من خلال خطة النمو الأخضر التي اعدتها وزارة البيئة من خلال وحدة الاقتصاد الأخضر التي استحدثت أخيرا، للإشراف على المشاريع المنبثقة من الخطة، باعتبار أن الاقتصاد الأخضر من أهم الأدوات الرئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.-(بترا)

التعليق