تفاصيل جريمة الزعتري: قتلا الثمانيني السوري بقصد سرقته

تم نشره في الأحد 24 نيسان / أبريل 2016. 11:40 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 10:23 صباحاً
  • مخيم الزعتري - (ارشيفية)

حمزة دعنا

عمان- الغد- أعلن المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام أن الأجهزة الأمنية كشفت ملابسات مقتل ثمانيني يحمل الجنسية السورية داخل مخيم الزعتري، وألقت القبض على الجناة.

وحول التفاصيل، قالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام أنه في مساء أمس تبلغت مرتبات مديرية شؤون المخيمات واللاجئين العاملة داخل مخيم الزعتري بوجود جثة لشخص ثمانيني يحمل الجنسية السورية ملقاة بالقرب من مكان سكنه داخل المخيم، ويوجد على الجثة آثار دماء، حيث تحركت مرتبات المركز الأمني داخل المخيم والبحث الجنائي وتم استدعاء المدعي العام والطبيب الشرعي  للكشف على الجثة لتحديد سبب الوفاة.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني انه بعد الكشف على الجثة، تبيّن تعرض المغدور لعدة لطعنات بأداة حادة من قبل مجهولين، وقام فريق من البحث الجنائي / شعبة إقليم الشمال وبمساندة من العاملين في مديرية شرطة محافظة المفرق ومديرية المخيمات واللاجئين بفتح تحقيق موسع في الحادثة للوقوف على ملابساتها وإلقاء القبض على مرتكبيها، حيث باشروا بجمع المعلومات حول المغدور ودراسة وتحليل مسرح الجريمة وما تم جمعه من أدلة هناك.

وتابعت أن الفريق التحقيقي ومن خلال التحقيقات التي أجراها وما تم جمعه من معلومات، تمكن خلال ساعات قليلة من تحديد هوية حدثين من الجنسية السورية يشتبه بارتكابهما للجريمة، حيث ألقي القبض عليهما داخل المخيم، وتبين أن أحدهما من أقارب المغدور، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على قتل المغدور بقصد السرقة، وبدلالتهما تم ضبط الأداه الحادة التي استخدمت في الجريمة، وجرى تحويل القضية إلى المدعي العام المختص.

وكان مصدر أمني أبلغ "الغد" أنه تم العثور على جثة الثمانيني مضرجة بالدماء بعد تعرضه لعدة طعنات بواسطة سكين، وأكد المصدر أنه تم فتح تحقيق موسع بالحادثة لمعرفة ملابساتها، وتم تحويل الجثة إلى الطب الشرعي.

التعليق