الرفاعي يرعى احتفالا بالثورة العربية الكبرى ويوم الجيش

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان - احتفلت عشائر جنوب وشرق عمان وعشيرة الفيومي، بمئوية الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش أمس، برعاية رئيس الوزراء الاسبق العين سمير الرفاعي.
وقال الشيخ يوسف الفيوم ان "هذه المناسبات الوطنية تعتبر مناسبات الكرامة والمجد والشموخ التي طالت الأمة العربية بعد الثورة، وحققت للعرب الحرية من الاستعمار والاستقلال وبداية مرحلة التحرر".
واشار المؤرخ والباحث بكر خازر المجالي إلى أن الثورة العربية حية في قلوبنا وعلينا ابقائها في قلوب الاجيال القادمة، وانها اضاءة الدرب لانها قامت على اسس تاريخية.
وبين عضو مجلس أمانة عمان موسى الوحش أن الاحتفال بالثورة العربية الكبرى ويوم الجيش عرس وطني هاشمي.
واوضح عضو المجلس المحلي لمنطقة الزهور بيل القطامي اننا اليوم باحتفالاتنا نستذكر امجاد الأردن الغالية، وان علينا البناء على ما اوجدوه آبائنا وأجدادنا.
ورفع اللواء المتقاعد ابراهيم الصرايرة باسمه وباسم جميع حضور الاحتفال، برقية عز وفخار واعتزاز لجلالة الملك عبدالله الثاني بمناسبة الاحتفال بالثورة العربية الكبرى ويوم الجيش.
واشار الشيخ حسن قبلان إلى ان مبادئنا ستظل في قلوبنا كما غرسها أجدادنا وآبائنا وسنفدي بارواحنا الوطن والملك، كلنا ولاء وانتماء.
وقال الشيخ ناصر المناصير اننا نعاهد الله وجلالة الملك بان نبقى المخلصين للله والوطن والملك، ولتراب الوطن سنقدم التضحيات.
وأكد الشيخ حسن الهملان أن الثورة العربية الكبرى دافعت عن الحق والانسانية، ودعا الجميع إلى ادراك خطر الارهاب والتنظيمات المسلحة، وللوقوف بوجهها.
وحضر الاحتفال نواب وأعيان المنطقة، ومتصرف لواء القويسمة ومدير شرطة جنوب عمان، وشيوخ عشائر المنطقة، ورؤساء وممثلو المجالس المحلية.
وتخلل الحفل قصائد شعرية وطنية لشاعر المليون امجد بركات الصخري ولشاعر عمان عبد القادر الحنيطي، وقدمت موسيقات قوات الدرك معزوفات وطنية، ومجموعة من قوات الدرك قدموا عروض كاراتيه، وعرضا لفرقة الدويونز بالدراجات النارية، وقدمت فرقة إمانة عمان اغان وطنية ودبكة شعبية.-(بترا)

التعليق