جامعة اليرموك تنشئ وحدة للمشاريع الخارجية

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

إربد – الغد - أعلن نائب رئيس جامعة اليرموك  للشؤون الأكاديمية الدكتور زياد السعد ، إنشاء وحدة للمشاريع الخارجية، هدفها تعزيز العلاقات الخارجية التي ترتبط بها اليرموك مع مختلف المؤسسات العلمية الدولية.
وقال السعد خلال محاضرة في جامعة اليرموك حول البرامج والمنح والمشاريع التي يقدمها، والفرص والبرامج المتوفرة لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، أن الحراك الأكاديمي القادم في اليرموك، سيسعى لحصول كل كلية فيها على تمويل لمشروع علمي ضمن برنامج" ارازموس بلس" لعام 2016.
وأكد أهمية تعزيز البحث العلمي، ومشاركة أعضاء الهيئة التدريسية من مختلف التخصصات بالمشاريع الدولية، نظرا للفائدة التي تعود بها هذه المشاركات العلمية على الباحثين الأمر الذي يسهم في تنمية قدراتهم وخبراتهم المعرفية، بالإضافة إلى توفير دعم لجامعاتهم.
وقال مدير مكتب برنامج ايرازموس، بلس الدكتور أحمد أبو الهيجاء إن البرنامج يُعنى في بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي، وتعزيز فرص مشاركة الطلبة وكوادر الجامعات الإدارية والأكاديمية في التبادل المعرفي والمهني إقليمياً وأوروبياً، إضافةً لتوفير منح طلابية لمختلف المستويات التعليمية.
وبين أن دول حوض البحر الأبيض المتوسط تستقطب ما يقارب 21 % من منح البرنامج، لافتا إلى أن الأردن حصل خلال عام 2015 على (517) منحة، بما تعادل (50) مشروعا ضمن برنامج التبادل الدولي، منها (403) منح لأعضاء الهيئة التدريسية، و(114) منحة للطلبة، فيما حصلت اليرموك على (12) منحة منها.
وعرض الدكتور أبو الهيجاء تطور البرنامج والأهداف والشروط والتعليمات الخاصة للاستفادة من برنامج التبادل الدولي، الذي يأتي كفرع من فروع برنامج ارازموس بلس، وكيفية التقدم إليه والحصول على المنح الداعمة لهذا البرنامج.
ودعا الدكتور أبو الهيجاء الباحثين والطلبة إلى الاستفادة من هذا البرنامج والمسارعة في التقديم له وتحقيق شروط القبول فيه، مشيرا إلى أنه سيخصص في هذا العام ما يقارب 7000 منحة لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث أن المشاركة في هذا البرنامج تسهم وبشكل فاعل في استقطاب الطلبة من مختلف دول العالم إلى الجامعات الأردنية، كما يعزز فعالية التعاون الدولي بين الجامعات المشاركة.
يذكر أن برنامج ايراسموس بلس مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي للتعليم والتدريب في الفترة ما بين عامي 2014-2020 ، ويقدم مجموعة من الفرص لطلاب التعليم العالي والعاملين في مؤسساته في جميع أنحاء العالم.

التعليق