"الشاباك" يلغي تصاريح 10 آلاف عامل فلسطيني

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • جنود في جيش الاحتلال الإسرائيلي- (أرشيفية )

برهوم جرايسي

الناصرة - تبين من تقرير إسرائيلي أمس، أن جهاز المخابرات العامة الإسرائيلي "الشاباك"، ألغى 10 آلاف تصريح عمل لعمال فلسطينيين من الضفة المحتلة، كان يُسمح لهم بالعمل في مناطق 48، حيث تلقوا بلاغات تحظر عليهم اجتياز الحواجز العسكرية نحو مناطق 48.
وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إنه تبين بعد فحص أجرته أن أوامر المنع صدرت قبل نحو شهر، دون أن يُشرح لهم لماذا لا يسمح لهم بالدخول الى مناطق 48. وقال عمال إنه لدى وصولهم إلى الحاجز، كان السبب الوحيد الذي قيل لهم هو "سحب التصريح لسبب أمني".
وقالت الصحيفة، إن هذه الخطوة تتعارض والسياسة الأمنية بشكل عام التي اقرت توصية جيش الاحتلال، بأن يضاف آلاف التصاريح الاخرى لدخول الفلسطينيين إلى مناطق 48، وذلك لخلق هدوء في الميدان. وقالت الصحيفة، إن الأجهزة الإسرائيلية قالت في تقاريرها لحكومتها، إن "الفلسطينيين الذين يحصلون على تصريح عمل لا يشجعون الإرهاب ولا يخرجون الى الشارع يحملون السكاكين، وعليه فقد أوصينا القيادة السياسية بزيادة تصاريح العمل بالآلاف"، وفق تعبير الصحيفة.
وقال الشاباك في ردّه للصحيفة، إنه "على خلفية الوضع الأمني في الاشهر الاخيرة، نفذت مراجعة متجددة للمعايير لإصدار تصاريح الدخول من الضفة الى إسرائيل، بهدف تصعيب دخول المشبوهين المحتملين الى مناطق البلاد. وفي اعقاب الفحص المذكور، لا تستبعد إمكانية أن يكون فلسطينيون سبق أن تلقوا في الماضي تصريح دخول إلى إسرائيل أجيبوا بالرفض مؤخرا، عندما طلبوا الدخول لأغراض العمل. وفي هذه الايام، تعيد الجهات الأمنية ذات الشأن النظر في الموضوع".

التعليق