الطراونة: القضاء على الإرهاب لا يكون بالحل العسكري فقط

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 05:50 مـساءً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يلتقي وفدا برلمانيا ايطاليا برئاسة نائب رئيس مجلس الاعيان الايطالي ليندا لانزيلوتا. (بترا)

عمان- أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة أن القضاء على الإرهاب لا يكون بالحل العسكري فقط، وإنما هناك حرب فكرية أيضاً، ما يتوجب تضافر الجهود الدولية كافة لمواجهة هذه الآفة.

وقال ان الاردن كان أول من نبه الى خطورة الارهاب الذي لا يعرف دينا ولا حدودا، ودعا إلى محاربته ومكافحته أينما وجد.

وبين أن عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يؤجج مشاعر العرب ويبقي المنطقة تعج بالعنف وعدم الاستقرار، مثلما يؤدي بالشباب العربي المسلم للانضمام الى المنظمات والعصابات الارهابية .

واستعرض الطراونة، لدى لقائه اليوم الاثنين، بدار مجلس النواب وفدا برلمانيا ايطاليا برئاسة نائب رئيس مجلس الاعيان الايطالي ليندا لانزيلوتا، الاصلاحات الشاملة التي نفذها الاردن والقوانين التي انجزها المجلس.

وقال إن الاردن يمثل العالم اجمع في استقبال اللاجئين ويتكبد اعباء وجهودا تفوق مقدراته ما يحتم على الاسرة الدولية تحمل مسؤولياتها تجاه الاردن ليتمكن من مواصلة دوره في هذا الشأن، مؤكداً ان ما يقدم للاردن بهذا الشأن لا يتعدى ثلث ما يقدمه للاجئين.

واعرب الطراونة عن تقديره لايطاليا على المساعدات التي تقدمها للاردن، مشيرا في الوقت نفسه الى ان عقد قمة المنتدى العالمي للنساء البرلمانيات في عمان يؤكد أهمية ومكانة الاردن الاقليمية والدولية والدور الطليعي الذي تؤديه الدبلوماسية البرلمانية الاردنية بكل كفاءة واقتدار.

وأشار بهذا الصدد الى ان المرأة الاردنية تحظى بدعم جلالة الملك عبدالله الثاني وسائر مؤسسات الدولة، بحيث اصبحت المرأة تحقق نتائج ايجابية وتأخذ حقها كاملا في مشاركة الرجل جنبا الى جنب في مختلف مناحي الحياة.

وثمن الوفد الضيف مواقف المملكة بقيادة جلالة الملك حيال مختلف قضايا المنطقة، مقدرا الجهود التي يبذلها الاردن في استقبال اللاجئين.

وأكد تشابه المواقف الأردنية والايطالية تجاه محاربة الارهاب عسكريا وثقافيا، داعيا الى التعاون في المجال الثقافي لمواجهة هذه الآفة.(بترا)

التعليق