الموت يغيب الفنان المصري وائل نور

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 07:02 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016. 07:37 مـساءً
  • الفنان الراحل وائل نور - (أرشيفية)

عمان-الغد- رحل عن عالم الفن العربي أول من أمس الفنان وائل نور بعدما احتفل بعيد ميلاده الـ55 بأيام قليلة؛ إذ عثر عليه ميتاً في منزله بمحافظة الإسكندرية.
وفي تصريح لـ"العربية نت"، أكد نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي أنه تلقى خبر الوفاة؛ حيث عثر السائق الخاص بالفنان وائل نور على الأخير مفارقا الحياة في منزله.
وبعدما حاول أن يتصل به كثيرا، ولكنه لم يرد على الهاتف، قام السائق باقتحام منزله، ولكنه وجده مفارقا الحياة. وأكد زكي أن الأمر لم يتم التعرف عليه بعد إن كان سبب الوفاة طبيعيا أم أنه أمر آخر. وكان الراحل نور يقوم بتصوير دوره في مسلسل "شقة فيصل" المقرر أن يعرض في شهر رمضان المقبل، وبخاصة أن الفترة الأخيرة شهدت عودة مكثفة له، وشارك في فيلم "الليلة الكبيرة" الذي عرض قبل أشهر.
ونور الذي امتلك في رصيده ما يقرب من 80 مسلسلا، وقاربت أعماله على 150 عملا تنوعت بين السينما والتلفزيون والمسرح، هو من مواليد 24 نيسان (إبريل) العام 1961، ونشأ في أسرة بسيطة بمنطقة شبرا، والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بعدما حصل على دبلوم معهد السكرتارية.
واشتهر وائل، وفق ما جاء على موقع "اليوم السابع"، بأداء دور الولد الشقي والفاسد، وتوقع له المخرجون أن يحتل مكان الولد الشقي الفنان الكبير حسن يوسف، لكن لم يتمكن نور من احتلال هذه المكانة لبعض الظروف الفنية والاجتماعية التى أحاطت به خلال هذه الفترة.
وقدم المخرج أحمد فؤاد الفنان وائل نور في أول أعماله، حتى تبناه فنيا ملك الترسو فريد شوقي؛ حيث شارك في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية كان من أشهرها "البخيل وأنا" و"صابر ياعم صابر"؛ حيث جسد دور نجله بالعملين ثم قدمه في مسلسل "العرضحالجي"، ومن هنا بدأت نجومية وائل نور، ليتم إسناد أحد الأدوار المهمة له في فيلم "البيه البواب"، مع النجم الراحل أحمد زكي، حيث جسد دور نجل فؤاد المهندس.
ولمع وائل نور تليفزيونيا أكثر من السينما، وبخاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه في مسلسلي "البخيل وأنا" و"صابر يا عم صابر" ثم "ذئاب الجبل" و"المال والبنون"؛ حيث قدم أكثر من 80 عملاً درامياً منها مسلسلات "ترويض الشرسة" و"السجين" و"العرضحالجي" و"السوق" و"ذئاب الجبل" و"المال والبنون" و"المصراوية".
كما قدم نور العديد من الأعمال السينمائية منها "الاحتياط واجب" و"سنوات الخطر" و"السجينتان" و"خيال العاشق" و"مراهقون ومراهقات" و"الجبلاوى" وأخيرا "الليلة الكبيرة"، وتواجد نور أيضا بعالم المسرح، فقدم مسرحيات عدة منها مسرحية "الجنزيز" و"اتنين وخمسة"، وأخيرا "الغابة المسحورة"، والذي كان يعرضها للعام الثاني على التوالي على مسرح عبد المنعم جابر بالإسكندرية.  وكان نور قد أعرب في وقت سابق، عن سعادته البالغة بتقديم عرض مسرحي عن الأطفال، كما أعلن أنه اتفق مع أحد المنتجين الخليجيين على عرض مسرحيته الجديد "الغابة المسحورة"، بدول الكويت والإمارات والسعودية، ليتولى الثاني توزيع العرض بهذه الدول.
وكان نور قال إنه تحدد مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، لبدء عرض المسرحية بالسعودية ثم بعد ذلك يتم التنقل إلى دول خليجية عدة تبدأ بالإمارات ثم الكويت. وأعرب نور أيضا على مدار الأيام الماضية عن سعادته البالغة بردود الأفعال التي استقبلها عن العرض من سكان الإسكندرية، لافتا إلى أن عدد مقاعد المسرح الذي يعرض فيه المسرحية 600 كرسي، ويفاجأ بدخول 750 فردا، معلنا عن ارتياحه الشديد واندهاشه من استقبال سكان المدينة الساحلية للعرض، لدرجة أن هناك من يقطعون تذاكر لمشاهدة العرض وهم واقفون.
وأقبل وائل نور على تخفيض سعر تذكرة المسرحية لتصل إلى 30 جنيها؛ حيث قال في وقت لا حق إنه اتفق على أن يكون سعر التذكرة مناسبا لجميع الطبقات، وهي 30 جنيها فقط، بحيث يستطيع الجميع دخول المسرح، وحضور المسرحية التي تطرح أفكارا طيبة لأطفال المدارس.
يذكر أن مسرحية "الغابة المسحورة"، يشارك في بطولتها مجموعة من الوجوه الشابة بجانب الفنان وائل نور، منهم أحمد راسم وفيولا ومحمد يحيى وأحمد يحيى، بالإضافة إلى مجموعة من الأقزام، رؤية إخراجية وليد جابر.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رحمه الله (متابع)

    الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016.
    كان له دور مميز بفلم البيه البواب