التلهوني يؤكد أهمية الامتثال للقانون الدولي بحماية اللاجئين

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان - أكد وزير العدل بسام التلهوني أهمية تعزيز الامتثال لأحكام القانون الدولي الإنساني في حماية اللاجئين وحماية الفئات الضعيفة من البشر وخصوصا النساء.
وبين، خلال افتتاحه أمس ورشة عمل حول التحديات المعاصرة والقانون الدولي الإنساني نظمتها اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني واللجنة الدولية للصليب الاحمر بالتعاون مع وزارة العدل، ان التحديات الجديدة التي نعيشها ونشاهدها يوميا، اظهرت عددا من التساؤلات القانونية حول الإطار القانوني المطلوب لتأطير عمل الشركات العسكرية والأمنية الخاصة اثناء النزاعات المسلحة والتعرف على قواعد القانون الدولي الإنساني في توفير الحماية للمدنيين العالقين في دوامات العنف.
وشدد على أهمية تعزيز عمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الحماية أثناء النزاعات المسلحة.
من جهته، تحدث رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني الفريق المتقاعد مأمون الخصاونة عن أهمية مناقشة موضوع القانون الدولي وحقوق الإنسان في وقتنا الحالي على صعيد المجتمعات المدنية أو على الصعيد الدولي لما تشهده منطقتنا العربية من اضطرابات ونزاعات مسلحة انعكست سلبا على حياة المواطنين.
من جانبه، عرض المنسق الإقليمي بالشرق الاوسط وشمال افريقيا للصليب الاحمر، عمر مكي، آلية عمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر كراع لقواعد القانون الدولي الإنساني بموجب اتفاقيات جنيف، اضافة إلى أهمية تطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني في مواجهة التحديات التي تفرضها حروب العصر.
وتناقش الورشة على مدى يومين التعريف بالقانون الدولي والإنساني والعلاقة بينهم مع حقوق الإنسان واثر الارهاب والنزاعات المسلحة وحماية الضحايا ودور المستشارين في آليات تنفيذ القانون الدولي ودور القانون الدولي في حماية اللاجئين.-(بترا)

التعليق