عقل

طرق سهلة لتطوير الدماغ بشقيه الأيمن والأيسر

تم نشره في الأربعاء 4 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان- يختص كل جانب من جانبي الدماغ بمهام معينة ومختلفة عن الآخر. فالجانب الأيمن باختصار يختص بالتخيل والتفكير الإبداعي والجانب الأيسر يختص بالتفكير المنطقي. ونجد أنه يوجد نوع من السيطرة لأحد الجانبين لدى الكثير من الناس، لكن الدماغ يعمل بأفضل حالاته عندما يكون هناك تناغم بين الجانبين بحيث يعملان بدون سيطرة أحدهما على الآخر.
ولتجنب سيطرة أحد الجانبين على الآخر، سنستعرض فيما يلي عددا من التمارين التي من شأنها تحقيق التناغم الذي نبحث عنه بين جانبي الدماغ:
- التخيل والتطبيق العملي: كما ذكرت فإن التخيل يختص به الجانب الأيمن من الدماغ، ولو لم نقم بعمل شيء غير التخيل، فإن هذا يعني أن الجانب الأيسر من الدماغ سيتنحى جانبا. ولتنشيط الجانبين معا يجب على المرء أن يسعى عمليا لترجمة تخيلاته أو جزء منها على الأقل؛ فمثلا لو تخيل أنه يجلس على الشط ويمسك بيده كوبا من العصير المثلج وكان في الواقع يشعر بالحر، فيمكنه أن يصنع لنفسه كوبا من العصير شبيها بالذي في مخيلته، أو إن كان قريبا من البحر يمكنه الذهاب لاستنشاق الهواء هناك ولو لبضع دقائق يسمح بها وقته.
- الألعاب: تتميز بعض الألعاب بكونها تنشط جانبي الدماغ في الوقت نفسه نظرا لكونها تظهر بصورة قد تساعد على التخيل الإبداعي وفي الوقت نفسه تنشط التفكير المنطقي وهذا يجتمع في لعبة الشطرنج مثلا، فهي من الألعاب التي أثبتت بأنها من التمارين العقلية المفيدة جدا له. الأمر نفسه نجده بالأحجيات التي تكون عبارة عن صورة مقطعة لقطع متعددة ويحتاج اللاعب أن يرتبها لتظهر بشكلها الصحيح.
- تمرين الأقلام الملونة: قم بإحضار أقلام عدة من ألوان مختلفة واكتب بكل قلم لونا مخالفا للون القلم، ومن ثم حاول أن تحدد اللون المكتوب من خلال لون الكلمة لا اسم اللون المكتوب. فمن خلال هذه الطريقة يرى الجانب الأيمن من الدماغ اللون بينما يكون على الجانب الأيسر أن يتذكر أن المطلوب ليس قراءة اسم اللون وإنما تحديد لون الكلمة المكتوبة.
- استخدم يدك غير المعتاد عليها: هناك أشخاص يعتادون على القيام بمعظم أعمالهم باليد اليمنى مثلا وآخرون يستخدمون اليد اليسرى. وهنا ننصح بأن يقوم المرء باستخدام يده التي لم يعتَد عليها كاليد الرئيسية له لساعتين يوميا، فهذا مما يساعد على تنشيط جانبي الدماغ.
- قم بحل المسائل الرياضية: لو قمت بحل المسائل بالطريقة المعتادة فإنك ستنشط جانب دماغك الأيسر، لكن لو قمت برسم المسألة المراد حلها فهذا سيشرك جانب دماغك الأيمن أيضا. فمحاولة رسم معطيات المسألة يجعل من هذا التمرين مفيدا جدا للدماغ ككل.

التعليق