الطراونة: الأردن والإمارات في خندق واحد لخدمة القضايا الوطنية والقومية

تم نشره في الأربعاء 4 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يلتقي نائب رئيس مجلس الدولة في سلطنة عُمان سعاد اللواتية بعمان أمس - (بترا)

عمان - الغد- أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة أن الأردن والإمارات العربية المتحدة في خندق واحد لخدمة القضايا الوطنية والقومية، مجدداً التأكيد أن أمن الخليج بشكل عام، والإمارات على وجه الخصوص، يهمنا بالأردن، فأمن الأردن من أمن الخليج.
وقال إن الأردن "استطاع تحويل تحدي ما سمي بالربيع العربي إلى فرص"، إذ نفذ إصلاحات شاملة تم من خلالها تطوير العديد من القوانين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والإدارية والقضائية.
وأضاف الطراونة نأمل أن يخرج أعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات، والذي ستنطلق فعالياته بعمان اليوم، بنتائج إيجابية تخدم المرأه العربية والعالمية، وأن تصبح عمان عاصمة العمل السياسي النسائي في العالم.
جاء ذلك خلال لقاء الطراونة بمكتبه في دار المجلس أمس كلا على حدة، نائب رئيس مجلس الدولة في سلطنة عُمان سعاد اللواتية، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي (مجلس النواب) أمل القبيسي.
وبحث الطراونة والقبيسي العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك وخصوصاً أوضاع المنطقة.
وأعاد التأكيد أن عدم إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ينصف الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت ظلم الاحتلال الإسرائيلي، سيدفع الشباب العربي المسلم نحو التطرف والعنف.
وأوضح الطراونة أن الحرب العسكرية التى أصبحت مستعرة في المنطقة وعلى حدودنا قد تنتهي بعد فترة، ولذلك علينا جميعا أن نوحد جهودنا من أجل مكافحة الإرهاب الفكري الذي يعد أخطر أنواع الإرهاب.
وأكد أن عقد منتدى "النساء في البرلمانات" يدعونا كمنتخبين لتوحيد الكلمة لمواجهة كل التحديات التي تعترض مسيرتنا وعلى رأسها محاربة الإرهاب.
ودعا الطراونة إلى إدامة التعاون والتنسيق بين البرلمانين الأردني والإماراتي إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك في المحافل الإقليمية والدولية كافة خدمة لمصلحة البلدين.
بدورها، أكدت القبيسي أهمية العمل البرلماني المشترك وترجمة ذلك على أرض الواقع، معربة عن شكرها وتقديرها للأردن على مواقفه الداعمة للإمارات ومساهماته في تدريب وتأسيس المؤسسات الوطنية في الإمارات.
وأكدت أن بلادها والأردن متفقان على ضرورة إيجاد حل لأزمة اللاجئين ومحاربة الإرهاب والفكر التكفيري.
وخلال لقائه نائب رئيس مجلس الدولة العُماني سعاد اللواتية، قال الطراونة إن الأردن أعلن مبكراً الحرب على الإرهاب، ونبه إلى خطورته باعتباره لا يعرف دينا ولا حدودا، رافضا ربط الإرهاب بالإسلام أو بالعرب.
وأضاف أننا في المملكة نفتخر بأننا نمثل العالم أجمع باستقبال اللاجئين على الرغم من ندرة وقلة مواردنا، لافتاً إلى أن عدد اللاجئين في بعض محافظات المملكة كالمفرق يبلغ ثلاثة أضعاف المواطنين فيها.
وأعرب الطراونة عن تطلعه لأن يخرج المنتدى بنتائج إيجابية تخدم المرأه العربية والعالمية، وأن تصبح عمان عاصمة العمل السياسي النسائي في العالم، مؤكداً أن مثل هذه اللقاءات تثري المشاركين وتكسبهم الخبرات والتجارب.
من جهتها، أشادت اللواتية بعمق العلاقات القائمة بين البلدين، مؤكدة أنها علاقات تاريخية قديمه تصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
وقالت اللواتية، التي ترأس وفد بلادها المشارك بأعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات، إن انعقاد المنتدى بعمان يؤكد أهمية ومكانة الأردن الإقليمية والدولية، مضيفة
إن المنتدى سيساعد على تمكين النساء ويعزز تبادل الخبرات والتجارب.

التعليق