الإفراج عن معلم مدرسة ريمون بجرش

تم نشره في الجمعة 6 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

 صابرين الطعيمات

جرش –  أطلق في وقت متأخر من مساء أول من امس سراح معلم مدرسة ريمون الأساسية للبنين، بعد توقيفه لمدة يوم إثر تقدم أحد أولياء أمور الطلبة بشكوى كيدية ضده، وفق رئيس فرع نقابة المعلمين في جرش عبد السلام العياصره .
وقال العياصرة إن النقابة قامت بتوكيل محام للدفاع عن المعلم وحضور جلسات المحكمة، سيما وأن النقابة تقف بجانب أعضائها في مختلف الظروف التي يتعرض لها المعلمون، وخاصة في قضايا الاعتداء عليهم.
وكانت قد اندلعت صباح أول من امس أعمال شغب في بلدة ريمون غرب مدينة جرش وقام طلاب مدرسة ريمون الأساسية بمحاولة  إغلاق الطريق الرئيسي الذي يربط محافظتي عجلون وجرش بالعاصمة عمان، غير أن الجهات الأمنية حالت دون ذلك  على إثر توقيف المعلم، وفق مدير المدرسة رائد أبو زيد.
وأضاف ابو زيد أن معلمي المدرسة  والطلاب اعتصموا بداية الدوام رفضا لما حدث مع أحد معلمي المدرسة وقد تم توقيفه في وقت متأخر من مساء الثلاثاء الماضي.
وبين أبو زيد أن ما حصل هو أن أحد أولياء الأمور اعتدى لفظيا على أحد معلمي المدرسة، ثم حاول الاعتداء جسديا عليه، مما استدعى تدخل باقي معلمي المدرسة.
ومن ثم توجه كافة المعلمين إلى مركز أمن سوف لتقديم شكوى سب وقدح وذم وشتم بحق ولي الأمر بعد ان شتمهم، إلا أنهم تفاجأوا أن ولي الأمر يحمل تقريرا طبيا، وقد قامت الجهات الأمنية بتوقيف
المعلم.
وكان مدير تربية جرش محمود الشهاب قال لـ"الغد" إنه يرفض بأي شكل من الأشكال الاعتداء على المعلمين أو توقيفهم أو الإساءة إليهم، لا سيما وأن المعلم يحمل رسالة فكرية وثقافية سامية.
واوضح أنه قد تم رفع قضية من قبل مدرسة ريمون الأساسية للبنين على ولي أمر الطالب الذي قام بالاعتداء لفظيا على أحد معلمي المدرسة وباقي
 زملائه.

التعليق