وفد اقتصادي ألماني يزور المملكة

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- بحثت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين، مها علي، في عمان أمس، مع وزير الدولة للشؤون الأوروبية والعلاقات الإقليمية في ولاية بافاريا الألمانية بياته ميرك تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وأكدت علي، خلال اللقاء الذي جمعها مع الوزيرة والوفد المرافق لها، أهمية العمل المشترك للارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي بين الأردن وألمانيا في التجارة والاستثمار والتعاون الفني في مجالات مثل التدريب المهني، لا سيما أن هناك برامج ومشاريع تعاون ناجحة بين البلدين منها الجامعة الألمانية الأردنية، إضافة إلى المساعدات الألمانية المقدمة للمملكة.
كما أكدت علي، خلال اللقاء الذي حضره القائم بأعمال السفارة الألمانية في عمان، أهمية موافقة الاتحاد الأوروبي حول تبسيط قواعد المنشأ الأردنية لغايات تسهيل تصدير المنتجات الأردنية الى أسواقه والتي جاءت ضمن نتائج مؤتمر لندن للمانحين الذي انعقد مؤخرا بهدف مساعدة الدولة المستضيفة للاجئين السوريين.
وقالت علي "تبسيط قواعد المنشأ سيعزز فرص دخول الصادرات الى الأسواق الأوروبية ودعم التنمية الاقتصادية في المملكة من خلال استقطاب الاستثمارات وتوفير فرص العمل".
وبينت ضرورة وقوف المجتمع الدولي إلى جانب الأردن في هذه المرحلة التي يتحمل فيها أعباء كبيرة بسبب استضافته حوالي 1.3 مليون لاجئ سوري، ما شكل ضغطا كبيرا على الموازنة العامة للدولة نتيجة لارتفاعات النفقات اللازمة على قطاعات الصحة والتعليم والمياه وغيرها الى جانب الأعباء الأخرى.
ووضعت علي الوزيرة الألمانية والوفد المرافق في صورة التحديات التي يواجهها الأردن بسبب الظروف في الدول المحيطة، لا سيما إغلاق الحدود مع كل من سورية والعراق، ما أدى الى تراجع حركة الصادرات الى أهم الأسواق التقليدية للمنتجات الأردنية. من جانبها، أعربت ميرك عن تقديرها للدور الذي يقوم به الأردن تجاه اللاجئين السوريين والأعباء التي يتحملها رغم التحديات الاقتصادية الكبيرة التي يعاني منها.

التعليق