الكورة: سائقون يتوقفون عن العمل لمنعهم من تفريغ حمولات الكابسات

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • كابسات لنقل النفايات توقف سائقوها عن العمل في لواء الكورة - (الغد)

احمد التميمي

إربد  – توقف سائقو كابسات النظافة في بلديتي برقش ودير ابي سعيد الجديدة بلواء الكورة بإربد عن العمل، احتجاجا على منع تفريغ حمولة الكابسات بالمحطة التحويلية للنفايات، واضطرارهم للانتظار لساعات لحين تفريغها بشاحنة والتي تقوم بدورها بنقلها لمكب الاكيدر.
وحسب السائقون المحتجون، فانهم يمضون أكثر من 4 ساعات في المحطة التحويلية لحين قدوم الشاحنة الوحيدة من مكب الاكيدر لتفريع النفايات فيها، مشيرين الى ان معاناتهم مستمرة منذ أشهر، وأنهم ينتظرون الى ما بعد الساعة الرابعة في بعض الاحيان لتفريغ الكابسات.
وطالبوا البلدية بضرورة صرف بدل عمل اضافي لهم، في حال تم تأخرهم في المحطة التحويلية، لافتين الى انهم قرروا التوقف عن العمل لحين الاستجابة لمطالبهم في توفير راس مقطورة ثاني حتى يتمكنوا من أداء عملهم.
وطالبوا وزارة البلديات الاسرع في توفير شاحنة ثانية لنقل النفايات، أو السماح لعملية الطمر والحرق بالمحطة التحويلية، سيما وان 25 ضاغطة اخرى تفرغ حمولتها بالمحطة يوميا.
واقر رئيس بلدية برقش سامح الدهون بالمشكلة، مشيرا الى ان البلدية طالبت أكثر من مرة وزارة البلديات بتوفير شاحنة ثانية، وقامت الوزارة بطرح عطاء منذ 5 أشهر، إلا ان المشكلة ما تزال تراوح مكانها.
وأشار الى احقية مطالب السائقين وان المشكلة بدأت منذ 3 أشهر عندما منع مجلس الخدمات المشتركة عملية طمر النفايات داخل المحطة التحويلية، لما يسببه من اضرار على السكان المجاورين وانتشار الحرائق وقيام اشخاص بعملية البحث في النفايات لاستخراج المواد البلاستيكية وبيعها.
وأكد الدهون ان بعض كابسات النظافة في البلدية قديمة ومهترئة وبالتالي لا يمكن وصولها إلى مكب الاكيدر من اجل تفريغ حمولتها، لبعد المسافة من جهة وخوفا من تعطلها من جهة أخرى، الامر الذي سيكبد البلدية مبالغ مالية اضافية كفرق محروقات وصيانة لتلك الكابسات.
وأشار الى انه تم مخاطبة مجلس الخدمات المشتركة في الشونة الشمالية من اجل نقل النفايات إليها إلا ان المجلس رفض بحجة وجود العديد من البلديات تقوم بالتخلص من النفايات في المكب.
وأوضح الدهون ان سائقي الكابسات في البلدية يضطرون للانتظار أكثر من 3 ساعات في الوقت الطبيعي في المحطة التحويلية لحين قدوم راس المقطروة للتفريغ بها، وخصوصا وان المحطة تخدم 3 بلديات في لواء الكورة وتعد بلدية برقش هي الابعد بين البلديات للوصول الى المحطة.
وأشار الى ان سعة المقطورة حوالي 30 طن نفايات وان المحطة التحويلية تستقبل يوميا 120 طن من 3 بلديات في اللواء، وبالتالي فانه من الضروري توفير شاحنة اخرى او السماح بعملية طمر النفايات كما كان في السابق لحل المشكلة وخصوصا وانه لا يسمح بالذهاب الى المحطة بعد الساعة السادسة مساء.
ولفت الدهون الى انه سيصار الى صرف بدل عمل اضافي للسائقين الذين يضطرون الى العمل ما بعد الدوام الرسمي وخصوصا وان كابسات النفايات تقوم بالدوران مرة واحد في المناطق التابعة للبلدية نظرا لعدم وجود امكان لتفريغ حمولتها.
وأكد الدهون ان وضع النظافة في المناطق التابعة للبلدية يزاد سوءا يوما بعد يوم وان النفايات باتت منتشرة في الشوارع والأحياء السكنية، اضافة الى ان النفايات تبقى في الحاويات لمدة اسبوع لعدم قدرة الكابسات على نقلها بشكل يومي.
وأشار الدهون الى ان العديد من المواطنين في اللواء قاموا برفع قضايا على المحطة التحويلية من اجل وقف طمر النفايات بها، لما تسببه من اضرار بيئية وانتشار الروائح على المجاورين، مما استدعى من الجهات المعينة وقف عمليات الطمر ونقل النفايات بواسطة اليات الى مكب الاكيدر.
وكانت المحطة التحويلية للنفايات الصلبة الواقعة في منطقة اسكايين غرب دير ابي سعيد في لواء الكورة تحولت الى مكب نفايات لبلديات اللواء من خلال العمل على طمر النفايات بدلا من عصرها ونقلها بآليات مما اثار شكوى لدى المواطنين والمزارعين والسكان المقيمين في منطقة المحطة لتسببها بانبعاث روائح كريهة الى الحقول والمزارع المجاورة .
يشار الى ان المحطة التحويلية تخدم 3 بلديات في لواء الكورة وهي بلدية دير ابي سعيد الجديدة ورابية الكورة وبلدية برقش، فيما يبلغ عدد سكان لواء الكورة حوالي 100 الف نسمة.

التعليق