تركيا تعتزم تقديم مذكرة إلى أميركا لتسليم "غولن"

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 07:15 مـساءً
  • رجل الدين التركي فتح الله غولن- (أرشيفية)

أنقرة- انتهت النيابة العامة التركية في أنقرة، من صياغة مسودة لمذكرة تسليم بحق "فتح الله غولن" الموجود في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، حيث تعتزم السلطات التركية تقديم المذكرة للجهات القضائية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول، تتضمن المذكرة المعلومات الشخصية لفتح الله غولن، والتهم الموجه إليه، وتواريخها، وأماكنها، ومدة العقوبة ونوعها مقابل التهم الموجهة بحسب القوانين التركية، كما تتضمن المذكرة عنوان إقامة غولن في ولاية بنسلفانيا، وشرح حول طبيعة التهم الموجهة إليه.

والتهم الواردة في المسودة هي "الاحتيال"، "تزوير أوراق رسمية"، "التشهير"، "غسيل أموال مصدرها غير قانوني"، "الاختلاس"، "التنصت على مكالمات الأشخاص وتسجيلها"، "انتهاك الحياة الشخصية للأفراد"، "تسجيل معلومات شخصية لأفراد بصورة غير قانونية".

وحددت مسودة المذكرة تاريخ ارتكاب التهم الموجهة بين عامي 2000-2016، والمكان هو العاصمة التركية أنقرة.

وجاء في مسودة المذكرة أيضا "أن الجماعة التي يديرها المتهم فتح الله غولن متغلغلة داخل القضاء والجيش ومديريات الأمن، ومنهم كبار موظفي الدولة، ويقومون باستغلال الدين، ويدير هذا التنظيم فتح الله غولن، ويقوم أشخاص من خارج البلاد، بإيصال تعليمات غولن الخاصة، أما تعليماته العامة، فتكون مشفرة ضمن الدروس والخطب التي تنشر، وأعضاء هذه المنظمة منتشرون داخل كل المؤسسات تركية".

وتصف السلطات التركية جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998، بـ "الكيان الموازي"، الذي تتهمه بالتغلغل في سلكَي الشرطة والقضاء، والوقوف وراء حملة الاعتقالات، التي شهدتها تركيا في 17 و25 كانون الأول/ ديسمبر 2013، بذريعة مكافحة الفساد، حيث طالت أبناء وزراء، ورجال أعمال، ومسؤولين أتراك، أخلي سبيلهم لاحقًا بعد إصدار المحكمة المعنية قرارًا بإسقاط تهم الفساد عنهم. (الأناضول)

التعليق