افتتاح دورة حكام "الفيفا" لكرة القدم "فيوترو"

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • تكريم الحكم حسين الخلايلة على هامش افتتاح الدورة - (من المصدر)

عمان- الغد- افتتحت امس الثلاثاء في مقر اتحاد كرة القدم، دورة حكام الفيفا "فيوترو"، التي تنظمها دائرة الحكام في اتحاد كرة القدم، بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الدولي "فيفا"، من خلال مكتب التطوير في عمان بمشاركة 30 حكما، اضافة الى خمسة مراقبين، وبإشراف المحاضر السعودي علي الطريفي، ومسؤول التحكيم في مكتب تطوير "فيفا" اسماعيل الحافي.
وافتتح اعمال الدورة، مدير دائرة الحكام سالم محمود، نيابة عن المهندس صلاح الدين صبرة نائب رئيس اتحاد الكرة، حيث قدم شكر اتحاد كرة القدم للاتحاد الدولي والمحاضرين، مؤكدا ان اتحاد كرة القدم يحرص على استضافة هذه الدورة سنويا من أجل النهوض بمستوى الحكام بكافة الدرجات، وبفضل السمعة الطيبة للحكام الاردنيين اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم مؤخرا الحكم الدولي الخماسي حسين الخلايلة للمشاركة بادارة مباريات نهائبات كاس العالم لكرة الصالات في كولومبيا.
وأشار محمود انه سيتم خلال الدورة شرح التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون كرة القدم، وسيتم تفسيرها خلال المحاضرات نظريا وعمليا عن طريق المحاضر الدولي علي الطريفي والمحاضر اسماعيل الحافي لاهميتها، كما سيتم بداية الموسم الكروي المقبل عقد ورشة لكافة الاندية من اجل شرح التعديلات الجديدة وخاصة موضوع علاج اللاعب المصاب داخل الملعب.
وتطرق محمود الى بعض القرارات الجديدة، فقد تم تعديل العقوبة الثلاثية، التى كانت تقضى بأن اللاعب الذى يحرم منافسه من فرصة هدف محقق داخل منطقة الجزاء، يتعرض للطرد والإيقاف فضلا عن التسبب فى ركلة جزاء، على أن يتم الاكتفاء بتحذير اللاعب الذى يحرم منافسه من فرصة هدف محقق، إذا كان تدخله غير مقصودا، بحيث لا يتم طرده من المباراة.
وقال ان القوانين الجديدة سيستمر خلالها طرد اللاعب، إذا قام بجذب منافسه أو دفعه بدون كرة، أو لتدخله العنيف مع منافسه، أو تعمد لمس الكرة بيده، كما سيكون للحكام الحق فى طرد اللاعبين حتى قبل انطلاق المباراة، إضافة إلى إمكانية تمرير الكرة فى أى اتجاه بعد انطلاق المباراة، بدلا من وجوب تمريرها إلى ملعب الفريق الذى ينفذ ضربة البداية كما هو متعارف عليه، ونصت القرارات الجديدة، على أن اللاعب الذى يتعرض لإصابة قوية وينال بسببها منافسه بطاقة صفراء أو حمراء، يمكن أن يتم علاجه داخل الملعب، بدلا من علاجه خارجه واستكمال المباراة، وذلك حتى لا يتمتع الفريق الآخر بزيادة عددية مؤقتة.
من ناحيته، قدم اسماعيل الحافي الشكر الاتحاد الدولي لاستضافة اتحاد الكرة هذه الدورة سنويا، واكد ان الحكم هو صاحب الكلمة في ملاعب كرة القدم لذلك يحرص الاتحاد الدولي على اقامة هذه الدورات من اجل النهوض بمستوى حكامه، مشيرا ان التحكيم الاردني شهد تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية، ونتيجة ذلك يوجد هناك 10 حكام ضمن حكام النخبة الآسيوية.
وقال نائب مدير الدائرة ناصر درويش، ان الدورة ستعقد على مدى خمسة ايام، وتشتمل محاضرات نظرية في مقر الاتحاد صباحا، فيما تقام المحاضرات العملية في ملعب البولو عصرا بمشاركة المراقبين عبدالرازق اللوزي، وليد ابو حشيش، سمير غنام وكافة الحكام الدوليين وكذلك حكام الدرجات عمر المعاني، طارق الدردور، مهند عقيلان، اشرف الخلايلة، عبدالرحمن شتيوي، ابراهيم سمارة، محمد مفيد، محمد شديفات، محمد الكوفحي، محمد بدرانة، ابراهيم الخلايلة، قيس غوانمة، محمد الروابدة، ايمن عبيدات، فايز حسن، معتز فراية، منذر عقيلان، محمد محرم، حمزة ابو عبيد، احمد سمارة، ابراهيم العموش، هيثم الكوشه، عمرو عجاج، حمزة سعادة، حمدالله ابو رمان، سماح النجار، حنين خالد، اسلام العبادي، صابرين العبادي ورؤية سعادة.
وقامت دائرة الحكام نهاية حفل الافتتاح بتكريم الحكم الدولي حسين الخلايلة الذي سيشارك في الايام المقبلة بدورة معايشة أقامها الاتحاد الآسيوي للحكام المشاركين من قارة آسيا لإدارة مباريات مونديال ماليزيا.

التعليق