السويلميين: لم تسجل منذ عام أي قضية تلوث بمصادر مياه في عجلون

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • مشهد عام من محافظة عجلون-(أرشيفية)

عامر خطاطبة

عجلون- قال محافظ عجلون فلاح السويلميين إن الجهاز التنفيذي في المحافظة استطاع خلال عام مضى ايجاد الحلول لعدد من القضايا البيئية والخدمية في المحافظة، مؤكدا على دور الإعلام كشريك فاعل في تسليط الضوء على مواطن الخلل لمعالجتها.
ودعا المحافظ خلال لقائه أمس الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام في المحافظة إلى التعاون في سبيل مكافحة بعض المظاهر السلبية في المجتمع كالمخدرات والمشاجرات ومخالفة القانون وجميع أشكال التعدي على البيئة والغابات والسكينة والممتلكات العامة.
وأكد المحافظ أنه لم تسجل منذ عام أي قضية تلوث بمصادر مياه الشرب وكذلك تم وقف جميع المقالع الحجرية المخالفة، والحد من  التعدي على الغابات عبر تطبيق القانون على الجميع بحزم، مشيدا في هذا المجال بدور الإدارة الملكية لحماية البيئة.
ولفت إلى دور الأجهزة الأمنية في مكافحة ظاهرة المخدرات من خلال القبض على المروجين والمتعاطين واحالتهم للقضاء، وتنظيم العديد من المحاضرات التوعوية، إضافة إلى تنظيم عملية المرور وسط المدن وتحرير المخالفات بحق السائقين المخالفين للحفاظ على السلامة والراحة العامة، عارضا ما تقوم به المؤسسات المعنية بالغذاء والدواء ومديرية الصحة من ضبوطات بحق العديد من المحال التي لا تلتزم بشروط السلامة العامة.
  وبين أن لجنة  المقالع في المحافظة المؤلفة من الإدارة الملكية والزراعة وهيئة الطاقة والثروة المعدنية والبيئة أغلقت خلال العام الحالي 13 مقلعا مخالفا غير مرخصة في مناطق عنجرة وقضاء صخرة ومناطق ام الرمل ودحوس في لواء كفرنجة، إضافة إلى إتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك وتحرير الإنذارات وإيقاع غرامات بحق عشرات المحال المخالفة.
من جهتهم، عرض الصحفيون والإعلاميون أبرز القضايا والخدمات التي تحتاجها المحافظة، مشيرين إلى مطالب السكان  بضرورة التوسع في إنشاء الطرق الزراعية ومنع تعدي البسطات المتكرر على الطرق والأرصفة، وتكثيف الجهود لحماية الغابات من التعدي عليها بتقطيعها وإفتعال الحرائق وتكثيف الرقابة على الأسواق، خصوصا خلال شهر رمضان المقبل.

التعليق