أعضاء بمجلس "الأمانة" يطالبون بإعادة صرف إيصال الخدمات للمواطنين

تم نشره في الخميس 12 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 12 أيار / مايو 2016. 02:51 صباحاً
  • مبنى أمانة عمان الكبرى-(أرشيفية)

عمان– طلب 25 عضوا في مجلس أمانة عمان الكبرى من أمين عمان عقل بلتاجي إعادة صرف إيصال الخدمات للمواطنين بعد توقف دام لأكثر من ستة أشهر، بزعم "وجود خروقات في عملية صرفها لغير مستحقيها".
وسلم الأعضاء بلتاجي في الاجتماع التشاوري الذي عقد أمس لهم مع الإدارة العليا مذكرة بهذا الخصوص، قالوا فيها إن "إيصال الخدمات" ضرورة لرفع أعباء ارتفاع أسعار الماء والكهرباء عن المواطنين.
ويقول مواطنون لـ"الغد" إن منح "الخدمات" لـ"الأبنية" القديمة غير المخدومة والمرخصة، يهدف الى رفع المستوى الصحي والبيئي لسكانها، وتخفيف الأعباء المالية المترتبة على فواتير الماء والكهرباء عن المواطنين ذوي الدخل المتدني، والتي تشكل عبئا كبيرا عليهم، خاصة في ظل وجود ساعة كهرباء واحدة تخدم أكثر من سكن".
وتصدر لقاء بلتاجي مع مواطني عمان قبل أكثر من عامين مطلب "إيصال الخدمات"، ما دفع الأمانة لصرفها على دفعتين بواقع زهاء 100 ألف إيصال لجميع مناطقها الـ 22.
إلى ذلك، شكلت الإدارة العليا في الأمانة لجنة تستهدف إعادة إعداد دراسة مرجعية للهيكل التنظيمي في المؤسسة بهدف ترشيقه وإعادة بنائه وفقا لمتطلبات الحاجة.
وكانت الإدارة فصلت أول من أمس قسم الرواتب من تبعية المدير التنفيذي للموارد البشرية وألحقتها بدائرة الموازنة في القطاع المالي، وقبل ذلك ألغت منصب المدير التنفيذي للخدمات الاجتماعية ونقلت وظيفته لتكون ملحقة بمدير المدينة، وعهدت إليه الإشراف على حدائق "الحسين" و"الملك عبد الله الثاني" و"الشعب"، بعد أن حولت مدراءها لوظيفة مفتش أول.
وأوضح مصدر مطلع لـ"الغد" أن هناك دراسة جادة تجرى على عدد من القطاعات والدوائر تعزيزا للإيجابيات وتفاديا للسلبيات، وسيتبع ذلك إجراءات أخرى.
وتابع: "ستكون هناك دراسة وافية لواقع وحقيقة المكافآت المصروفة للموظفين، ومطابقتها للوظائف المشغولة، إذ أنها ستصرف للوظيفة وليس للشخوص، فضلا عن أنه سيكون هناك توزيع عادل لبدل العمل الإضافي على أن يذهب لمستحقيه بدلا من عشوائية توزيعه".

التعليق