العين الحمصي يدعو القطاع التجاري للاهتمام بالصناعة الوطنية

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • جانب من لقاء غرفة صناعة عمان مع أصحاب المولات والمراكز التجارية الكبرى-(بترا)

 عمان -الغد- دعا رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي القطاع التجاري لزيادة اهتمامه بالصناعة الوطنية وجعلها من الاولويات خاصة في ظل الظروف التي تواجهها حاليا جراء اغلاق اسواقها التقليدية.
وقال العين الحمصي ان غرفة صناعة عمان تؤمن بأن العلاقة بين القطاعين الصناعي والتجاري يجب أن تكون تكاملية لا تنافسية، فهما الجناحان الابرز اللذان يساهمان بتحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل.
واضاف خلال لقاء عقدته الغرفة مساء أول من امس مع اصحاب المولات والمراكز التجارية الكبرى ضمن حملة (صنع في الاردن) ان الصناعي الاردني قادر على توفير احتياجات المستهلك الاردني بأسعار مناسبة وجودة عالية وبوقت يسير، مجنبا التاجر المعاناة من تقلب الاسعار العالمية وتأخر وصول الشحنات أحيانا والتكلفة المترتبة على ذلك بالاضافة للتسهيلات بالدفع.
واكد "ان انتعاش الصناعة الوطنية والوقوف الى جانبها في هذه المرحلة الصعبة التي تعيشها، جراء اغلاق الاسواق الرئيسية لها، سينعكس بشكل ايجابي على اداء الاقتصاد الوطني وجميع القطاعات مستقبلا، وعلى رأسها القطاع التجاري".
وحسب العين الحمصي يعتبر القطاع الصناعي المشغل الأكبر للأيدي العاملة الاردنية في القطاع الخاص، حيث وفرت أكثر من 230 ألف فرصة عمل وتسهم بنحو ما نسبته 25 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.
واوضح ان حملة (صنع في الاردن) كانت من ابرز البرامج والنشاطات التي أطلقتها الغرفة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، حيث لاقت دعما رسميا وشعبيا بمراحلها المختلفة.
بدورها، اكدت المدير التنفيذي للمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية هناء عريدي ان (حملة صنع في الاردن) تهدف لتحفيز المواطنين على شراء منتجات الصناعة الوطنية باعتبارها مساهما كبيرا بالاقتصاد الوطني، مؤكدة ضرورة ان تتوجه الحملة الى الاسواق الحرة القائمة بالمملكة.
الى ذلك قدم رئيس اللجنة المشرفة على حملة صنع في الأردن عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان المهندس موسى الساكت، عرضا عن اهداف الحملة التي اطلقت قبل اكثر من عامين بهدف الترويج للصناعة الوطنية وتعزيز ثقة المواطن بجودتها التي تضاهي المنتجات المستوردة والتركيز على تنافسية أسعارها.
واشار الى ان الحملة تسعى لزيادة الطلب على المنتجات الوطنية ما سيسهم في زيادة تشغيل الأيدي العاملة وخفض المبالغ المالية من العملات الاجنبية لقاء مستوردات المملكة من الخارج ولا سيما المثيلة للمنتجات الاردنية.
واوضح الساكت ان حملة (صنع في الاردن) تهدف لتنمية الحس الوطني لدى المواطن بالتأكيد على ضرورة دعم الاقتصاد المحلي وتحفيز القطاع الصناعي على مواصلة العمل لتطوير المنتجات وتلبية حاجات واذواق المستهلكين.
وطرح الساكت خلال اللقاء مقترحات يمكن للمولات والمراكز التجارية من خلالها المساهمة بدعم الحملة والصناعة الوطنية، ومنها طباعة شعار الحملة على الأكياس التي يتم استخدامها داخل المولات والمراكز التجارية مع إمكانية تحديد يوم معين يتم الاتفاق عليه لاستخدام هذه الأكياس.
واقترح توزيع مجموعة من النشرات والمطبوعات سيتم إعدادها قريباً داخل المولات من أجل التذكير المستمر لروادها بشراء الصناعات الوطنية وتجهيز منطقة مخصصة داخل المولات والمراكز التجارية من أجل عرض عينات للصناعات الوطنية. بدورهم عبر مدراء المولات والمراكز التجارية الكبرى الذين حضروا اللقاء عن اعتزازهم بالصناعة الوطنية وتمثل اولوية كبرى لديهم، مؤكدين استعدادهم لدعمها وتقديم كل التسهيلات لها. (بترا)

التعليق