مجلة السينما العربية تنطلق في مهرجان كان السينمائي

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- ضمن أنشطة مركز السينما العربية في الدورة الـ 69 من مهرجان كان السينمائي، ينتقل المركز إلى مرحلة جديدة في الترويج لصناعة السينما في العالم العربي عن طريق إطلاق العدد الأول من مجلة السينما العربية التي تُعد أول مجلة عربية تتوجه إلى صناعة السينما العالمية باللغة الإنكليزية، حيث تتكامل مع المركز خلال جولاته بمهرجانات السينما الدولية، بهدف تسليط الضوء على السينما العربية وصناعها، مع إبراز المواهب اللامعة والإمكانات الكامنة بها.
 وعن هذه الخطوة يقول علاء كركوتي رئيس مجلس إدارة MAD Solutions وناشر مجلة السينما العربية "لم يحدث سابقاً أن صدرت أي مجلة متخصصة في السينما العربية باللغة بالإنكليزية للتوجه إلى السوق الدولي. وهو الهدف الرئيسي من إصدار مجلة السينما العربية بهدف التكامل مع استراتيجية مركز السينما العربية الذي يعمل على تغطية جميع عوامل ومراحل الترويج للسينما العربية والعمل على طرحها بشكل مستقر وراسخ في الأسواق الدولية".
 الخبير السينمائي كولن براون الشريك المسؤول عن العمليات الدولية في MAD Solutions ومدير تحرير المجلة كتب في افتتاحية العدد "الهدف من مجلة مركز السينما العربية هو العمل على إعادة السينما العربية إلى الخريطة الدولية، باعتبارها وسيلة إعلامية سوف تعمل المجلة على أن تكون جزءاً من العوامل المؤثرة في صناعة السينما العربية المتطورة باستمرار".
 ومركز السينما العربية هو بمثابة منصة دولية تروّج للسينما العربية، حيث يوفر المركز لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الفعاليات التي يقيمها المركز وتتيح تكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها.
ويمكن الاستفادة من مجلة السينما العربية بأوجه مختلفة  حيث تقدم عدة مقالات توفر زاوية اطلاع عن السينما العربية لا غنى عنها لممثلي صناعة السينما العالمية المهتمين بالتعاون مع السينمائيين العرب. وتتطرق المجلة من خلال صناع الافلام العرب  بتحطيم الكثير من التابوهات الاجتماعية، من الجنس إلى الدين والسياسة، فضلا عن توفير مؤشرات وإحصائيات حيوية للدول العربية عن  عدد الأفلام المنتجة محلياً بكل عام وعرض لمشاركة الأفلام العربية في أهم المهرجانات الدولية حيث سجل  62 فيلماً عربياً ا حضوراً مميزاً في أهم 13 مهرجان دولي خلال العام الماضي. وتتيح التعرف على العشر نساء الأهم في صناعة السينما العربية: من العائلات الملكية إلى صانعات الأفلام في المخيمات والمجتمعات المحافظة، وأروقة كبرى شركات الإنتاج.

التعليق