الإفراج عن رئيس بلدية الأزرق بعد توقيفه بشبهة إهدار المال العام

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء- أفرج مدعي عام الأزرق عن رئيس بلدية الأزرق بهجت أبو لطيف، بعد توقيفه لسبع ساعات في مركز إصلاح وتأهيل الزرقاء"الهاشمية"، من أصل قرار بتوقيفه لـ 15 يوماً على ذمة التحقيق في شبهة إهدار المال العام، لإعارته خزاني ماء لمدرستين حكوميتين، وشاشتي حاسوب لموظفي البلدية المنتدبين للدوريات الخارجية.
وقال أبو لطيف لـ"الغد"، إن لجنة السلامة العامة في القضاء التي يرأسها مدير القضاء وتضم في عضويتها موظفين من البلدية قامت أخيراً بالكشف على خزانات المياه في 7 مدارس حكومية، وتبين أن خزانين في إحدى المدارس صدئة وغير صالحة لتخزين المياه، فارتأى المجلس شراء خزانين وإعارتهما إلى المدارس على أن تعيدهما عند طلب البلدية؛ إذ أن التعليمات تمنع التبرع والهبة من أموال المجلس، إضافة إلى شراء شاشتي حاسوب للموظفين المعارين لادخال المخالفات في الدوريات الخارجية بالطريقة ذاتها.
وأوضح أن قيمة المشتريات لا تزيد على ثلاثمائة دينار أردني، لذا "هي ضمن صلاحيات الشراء بقرار من المجلس دون الحاجة إلى العودة إلى الوزارة".
وأضاف أن رئيس لجنة المشتريات في البلدية طلب من أمين المستودع ادخال هذه المشتريات إلى المستودع وإخراجها وفق الأصول، غير أنه رفض رغم وجود قرار من المجلس وكتاب من رئيس البلدية بذلك.
وتابع أبو لطيف، أنه "استدعى أمين المستودع لسؤاله عن سبب امتناعه عن تنفيذ التعليمات لكن النقاش تطور واتخذ منحى شخصياً، ما اضطرني إلى تقديم شكوى بحقه"، حيث استمع المدعي إلى أقوال المشتكى عليه ومن ثم طلب حضوري واعتبر أن شراء هذه المستلزمات إهدار للمال العام، وقرر توقيفي 15 يوماً في سجن الهاشمية نفذ منها سبع ساعات".

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »استقلال القضاء (خديجه)

    الأحد 15 أيار / مايو 2016.
    اتركوا القاضي يعمل ضمن القانون