السعال المزمن: الأسباب والعلاج

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • يعرف السعال المزمن بأنه ذلك السعال الذي يستمر لمدة 8 أسابيع أو أكثر لدى البالغين - (أرشيفية)

عمان- يعرف السعال المزمن بأنه ذلك السعال الذي يستمر لمدة 8 أسابيع أو أكثر لدى البالغين و4 أسابيع أو أكثر لدى الأطفال. هذا بحسب موقع
www.mayoclinic.com الذي أشار إلى أن السعال ليس مجرد حالة مزعجة، وإنما هو مؤثر سلبي على الكثير من نواحي الحياة، فهو قد يمنع المصاب من النوم، ما يجعله يشعر بإعياء متواصل.
الحالات الشديدة من السعال المزمن قد تسبب التقيؤ والدوار وحتى تكسر الأضلاع الذي يحدث نتيجة لشدة السعال.
وعلى الرغم من أنه قد يكون من الصعب تحديد السبب المهيج للسعال المزمن، إلا أنه عادة ما يكون ناجما عن مشاكل عديدة، منها استخدام التبغ في جميع أشكاله والتستيل الأنفي الخلفي والربو والارتداد المعدي المريئي. ويشار إلى أن السعال المذكور عادة ما يزول فور علاج السبب المؤدي له.
الأعراض
السعال المزمن قد تصاحبه أعراض أخرى، منها ما يلي:
- سيلان الأنف أو احتقانه.
- الشعور بسيلان يصل إلى خلفية الحلق.
- آلام الحلق.
- بحة الصوت.
- صفير الصدر وضيق الأنفاس.
- حرقة المعدة.
- خروج الدم مع السعال، وهذا يعد عرضا نادرا.
الأسباب
السعال بين الحين والآخر يعد أمرا طبيعيا، بل وأنه يساعد على تصفية الرئتين من المهيجات والإفرازات ويقي من الالتهابات، غير أن السعال الذي يستمر لأسابيع عادة ما يكون ناجما عن حالة مرضية ما. وفي كثير من الأحيان، يكون ناجما عن أكثر من حالة واحدة.
الحالات التالية تتضمن أسباب معظم أنواع السعال المزمن.
- التستيل الأنفي الخلفي، فعندما يقوم الأنف أو الجيوب الأنفية بإنتاج الكثير من المخاط، فإن ذلك المخاط قد يصل إلى خلفية الحلق ويسبب السعال.
- الربو، فالسعال الناجم عن هذه الحالة قد يأتي ويزول مع الفصول أو يظهر بعد الإصابة بالتهاب في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي. كما وأنه قد يزداد سوءا عند التعرض للهواء البارد أو لمواد كيماوية معينة أو لروائح عطرية معينة.
- الارتجاع المعدي المريئي، فهذه الحالة تعد شائعة ويتم خلالها ارتفاع أحماض المعدة إلى المريء، ما يؤدي إلى التهيج الذي يفضي إلى السعال، والذي يفضي بدوره إلى زيادة أعراض الحالة المذكورة في حلقة مفرغة إن لم يتم العلاج.
-بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.
المضاعفات
بالإضافة إلى كون السعال المزمن يؤدي إلى الحرمان من النوم، والذي يفضي بدوره إلى أعراض عدة، منها فقدان التركيز والإرهاق الشديد، فإن له مضاعفات أخرى تشمل ما يلي:
- الصداع.
- الدوار.
- التعرق المفرط.
-سلس البول.
- كسور الأضلاع.
العلاج
أشار موقع patient.info إلى أن علاج السعال المزمن يبدأ بعلاج السبب المؤدي إليه. فضلا عن ذلك، فالأدوية المستخدمة في علاجه تتضمن ما يلي:
- مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان، والتي تستخدم في علاج الحساسية والتستيل الأنفي الخلفي.
- بخاخات علاج الربو، فالعلاج الأمثل للسعال الناجم عن الربو هو موسعات القصبات الهوائية، والتي تقلل من الأعراض الالتهابية وتفتح المجاري التنفسية.
- المضادات الحيوية، وذلك إن كان السعال ناجما عن التهاب بكتيري.
- حاصرات الحموضة، والتي تستخدم في علاج الارتجاع المعدي المريئي.
- مثبطات السعال.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق