إغلاق جميع المقالع غير المرخصة في عجلون

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عجلون - قال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلمين إن الجهاز التنفيذي تابع عددا من الملفات الصعبة التي كانت تعانيها المحافظة المتعلقة بالقضايا البيئية مثل قضايا الحراج والاعتداءات المتنوعة كالتقطيع وافتعال الحرائق على الثروة الحرجية والمقالع وتلوث مصادر ينابيع المياه.
وأضاف لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) امس ان نسبة الاعتداء على الثروة الحرجية انخفضت بشكل كبير وتم إيقاف جميع المواقع الحجرية غير المرخصة من خلال لجنة المقالع المؤلفة من الإدارة الملكية والزراعة وهيئة الطاقة والثروة المعدنية والبيئة التي أغلقت خلال العام الحالي 13 مقلعا مخالفا غير مرخصة في مناطق عنجرة وقضاء صخرة ومناطق ام الرمل ودحوس في لواء كفرنجة، حيث تم تنفيذ وتطبيق القوانين وإزالة عدد من الاعتداءات على الاراضي الحرجية حسب قانون الزراعة الجديد الذي اصبح رادع بحق المخالفين.
وبين ان الجهاز التنفيذي لن يتهاون في تطبيق القوانين والأنظمة بحق المخالفين حيث تم تحويل العديد من القضايا والاعتداءات على الثروة الحرجية وشبكات المياه الى القضاء.
وأشاد السويلمين بالجهود التي تبذلها الإدارة الملكية لحماية البيئة التي ساهمت من خلال متابعتها وجولاتها الميدانية بالتخفيف من التعديات على الثروة الحرجية.
وبين ان لجنة الصحة والسلامة العامة ومؤسسة الغذاء والدواء كثفت جولاتها على اصحاب المحلات التجارية وأصحاب البسطات حيث اغلقت عددا من المحلات لعدم تطبيقها لشروط الصحة والسلامة العامة وأتلفت خلال أسبوع الفين كيلوغرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك وتحرير 24 انذار للمحال التجارية وايقاع غرامات بحق اصحاب المحلات المخالفة.
وأشار السويلمين الى ان المحافظة تعطي اهتماما كبيرا لمعالجة نقص المياه في مختلف مناطق كونها تعتبر من اكثر المحافظات التي تعاني شح المياه حيث اتخذت المحافظة عدة خطوات توفير مصادر بديلة وتزويد المحافظة بكميات اضافية من المحافظات الاخرى، وتطبيق برنامج التوزيع العادل ما بين التجمعات السكانية لضمان ايصال المياه لمنازل المواطنين.
وأكد ان لجنة الصحة والسلامة العامة اعطت اهتماما كبيرا لمتابعة مصادر المياه للتخفيف من تكرار عمليات التلوث بفضل الجهود التي قامت بها مديريتا الصحة والمياه لم تسجل منذ عام أي قضية تلوث بمصادر المياه في المحافظة.-(بترا)

التعليق