تنس

موراي يتوج بلقب روما على حساب ديوكوفيتش

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

روما - ثأر البريطاني اندي موراي المصنف ثانيا من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول وحامل اللقب وتوج بطلا لدورة روما المختلطة، خامس دورات الماسترز للالف نقطة في كرة المضرب البالغة جوائزها 3ر4 ملايين يورو للرجال و4ر2 مليون يورو للسيدات، بالفوز عليه 6-3 و6-3 أول من أمس الاحد.
واحتاج موراي الى ساعة و36 دقيقة لكي يتخلص من عقبة ديوكوفيتش ويحقق ثأره من النجم الصربي الذي تغلب عليه قبل اسبوع في نهائي دورة مدريد للماسترز حين حقق فوزه الرابع تواليا على منافسه البريطاني والثاني عشر في آخر 13 مواجهة بينهما، احداها هذا الموسم ايضا في نهائي بطولة استراليا المفتوحة.
وهذا اللقب الثاني لموراي على الملاعب الترابية في دورات الماسترز، بعد دورة مدريد العام الماضي، والثاني عشر بالمجمل في هذه الدورات التي تمنح الفائز بها ألف نقطة، حارما في الوقت ذاته منافسه الصربي من لقبه الثالث على التوالي في روما والثلاثين في دورات الماسترز من اصل 42 مباراة نهائية.
“هنئيا لأندي. اليوم كان قويا جدا”، هذا ما قاله ديوكوفيتش الذي كان يبحث عن لقبه الرابع هذا الموسم في دورات الماسترز، مضيفا: “كان قويا جدا علي. لكني اشعر كأني في منزلي هنا في روما وسأعود العام المقبل”.
وكان لقاء أول من أمس المواجهة الثالثة والثلاثين بين ديوكوفيتش الذي كان يبحث عن لقبه السادس هذا الموسم والخامس والستين في مسيرته، وموراي الذي يتوج للمرة الأولى في 2016 والسادسة والثلاثين في مسيرته، وقد خرج البريطاني فائزا للمرة العاشرة فقط مقابل 23 انتصارا لمنافسه الصربي.
وعند السيدات، أحرزت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى اللقب بفوزها على مواطنتها ماديسون كيز 7-6 (7-5) و6-3 في المباراة النهائية.
وهو اللقب الأول لسيرينا هذا الموسم، والاول منذ تتويجها بلقب دورة سينسيناتي الأميركية في آب (أغسطس) من العام الماضي، والرابع في روما بعد اعوام 2002 و2013 و2014، علما بانها اضطرت الى الانسحاب من نسخة العام الماضي بسبب الإصابة في كوعها.
وهو الفوز الثالث لسيرينا على كيز في 3 مواجهات جمعت بينهما حتى الآن، وهي احتاجت إلى ساعة و24 دقيقة لحسمها في صالحها.
ولم تجد سيرينا التي خسرت نهائي بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب ملبورن، ودورة انديان ويلز الأميركية، اي صعوبة في دورة روما وظفرت باللقب دون أن تخسر اي مجموعة.
ولعبت خبرة سيرينا دورها في المباراة النهائية أمام كيز التي قدمت أداء رائعا في الدورة باخراجها التشيكية بترا كفيتوفا الخامسة والاسبانية غاربين موغوروسا الثالثة.
برديتش ينفصل عن مدربه
قبل وقت قصير من انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ثاني البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي قرر لاعب التنس التشيكي توماس برديتش الانفصال عن مدربه الفنزويلي دانييل فالفيردو بسبب تراجع النتائج.
ولم يتأهل برديتش (30 عاما) المصنف الثامن عالميا لنهائي أي بطولة في الموسم الحالي وخسر بالفعل عشر مرات من بينها هزيمته غير المتوقعة في الدور الثاني لبطولة موناكو للماسترز أمام لاعب البوسنة دامير جومهور المصنف 71 عالميا.
وقال برديتش عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت إنه لم يعين بعد مدربا جديدا خلفا لفالفيردو الذي بدأ تدريبه في كانون الأول (ديسمبر) 2014 والذي سبق له أيضا تدريب النجم البريطاني آندي موراي.
وقال برديتش “لم أحقق في الآونة الأخيرة النتائج التي كنت أود تحقيقها. وفي هذه المرحلة غير المبكرة من مسيرتي مع التنس فإنه يتعين علي التحرك سريعا عندما أشعر أنني بحاجة إلى تغيير”.
ويتدرب برديتش حاليا في باريس استعدادا لبطولة فرنسا التي ستقام على ملاعب رولان غاروس الرملية.  - (وكالات)

التعليق