الباحث محمد وهيب يعرض أهم الاكتشافات الأثرية في الأردن

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

الزرقاء - نظمت مديرية ثقافة الزرقاء على مسرح مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي أمسية للباحث الدكتور محمد وهيب لعرض أهم الاكتشافات الأثرية في الأردن.
وتحدث وهيب خلال الأمسية التي أدارها الناقد محمد المشايخ وحضرها مدير الثقافة رياض الخطيب وجمع من المهتمين، ان خريطة بوتنجر العالمية تشير الى أسماء ثلاث مدن أردنية وهي فيلادلفيا (عمان) وجادا التي تعني الرصيف ( الرصيفة) وحتيت أو حديد ( الزرقاء).
وتحدث عن مسار رحلة النبي الكريم محمد عبر الأردن، حيث كانت العقبة أول مدينة يطأها الرسول الكريم كما وصل الى جرش وأم الرصاص ، مشيرا الى ان البحث العلمي في هذا المجال ما يزال متواصلا لتعزيز الأدلة والتوثيق التاريخي.
وتابع ان أم الرصاص كانت تحوي 17 كنيسة، فيما المكتشف منها والظاهر حتى الآن 4 كنائس فقط وهي تعتبر ارثا حضاريا كبيرا، مبينا ان منطقة عين غزال احتضنت أول شارع في التاريخ القديم وعرفت المباني الدائرية والمربعة والمستديرة وهي تعد أكبر حضارة في الشرق.
وأشار الى الكهف الذي لجأ اليه المسيح عليه السلام في منطقة عراق الأمير، لافتا الى ان خربة الرصيفة كانت مساحتها نحو 100 دونم ، بينما لا تزيد مساحتها حاليا عن دونم واحد فقط .
واستعرض أهم المواقع الأثرية والخرب والأبراج مثل خربة خو وقصر شبيب وخربة المسرة وخربة بيرين وخربة غريسة وغيرها من المواقع الأثرية المهمة في التاريخ والتي تعتبر شواهد على حضارات بارزة في الأردن، مؤكدا ان الأردن يعتبر من أغنى بلاد العالم بالمواقع التاريخية والارث الحضاري، الأمر الذي يتطلب مزيدا من الاهتمام والعناية من قبل الجهات المعنية وعدم التفريط بهذا الارث.(بترا).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جهود مشكورة (بسام ظبيان)

    الأربعاء 18 أيار / مايو 2016.
    بارك الله بجهود دكتور وهيب وكنت اتمنى ان يعرج على اكتشاف كهف اهل الكهف في قرية الرقيم طريق الموقر جنوب عمان الذ ي اكتشفه تيسير ظبيان وحققه رفيق الدجاني وكان للدكتور وهيب نفسه دور في هذا التحقيق لهذا الاكاشاف الاثري