توقيع مذكرة لدراسة الربط الكهربائي بين الأردن والخليج

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2016. 03:13 مـساءً
  • توقيع مذكرة لدراسة الربط الكهربائي بين الأردن والخليج- (بترا)

عمان- وقعت الحكومة مع هيئة الربط الكهربائي الخليجي، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم لدراسة فرص وجدوى الربط الكهربائي بين شبكة الربط الكهربائي الخليجي والشبكة الكهربائية الوطنية بالمملكة.

ووقع المذكرة مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة مع الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي المهندس أحمد علي الإبراهيم.

وحضر حفل التوقيع وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف، ورئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء الوطنية وزير الطاقة الأسبق المهندس خلدون قطيشات، ورئيس الاتحاد العربي للكهرباء، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء عضو مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الخليجي المهندس عيسى هلال الكواري، ورئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الخليجي/ وكيل وزارة الطاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور مطر حامد النيادي.

وأعرب الوزير سيف في تصريح صحفي عقب التوقيع عن أمله في أن يثمر توقيع المذكرة عن منفعة اقتصادية للمملكة نظراً لزيادة الطلب وبوتيرة عالية على الكهرباء في المملكة ما يشكل تحدياً كبيراً في مجال توفير الاستثمارات الضخمة اللازمة لإنشاء محطات التوليد وشبكات النقل والتوزيع.

وقال إن مشاريع الربط الكهربائية بين الدول يعد من أكثر الوسائل فاعلية في تخفيف تكلفة الوقود والحد من الآثار البيئية المرافقة لتشغيل أنظمة التوليد التقليدية، مؤكدا أهمية الربط في التغلب على مشكلة عدم التوازن في الطلب على الكهرباء من جهة، وتعظيم المنفعة الاقتصادية في عملية التزويد من جهة أخرى.

وأضاف أن تسريع الخطى نحو إتمام عمليات الربط الكهربائي مهم لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين مستوى المعيشة وتوفير الخدمات بمعايير ومواصفات عالية.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي الخليجي الدكتور النيادي إن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة الكهرباء الوطنية يأتي تمشيا مع توجيهات وزراء الكهرباء والطاقة أعضاء لجنة التعاون الكهربائي والمائي بدول مجلس التعاون باستكشاف فرص الربط خارج منظومة كهرباء مجلس التعاون، كما يأتي تطبيقا لاستراتيجيات هيئة الربط للربط مع الأقاليم الاخرى وإنشاء سوق إقليمي عربي لتجارة وتبادل الطاقة.

وأعرب رئيس الاتحاد العربي للكهرباء المهندس عيسى هلال الكواري عن امله في أن تثمر مذكرة التفاهم هذه والدراسة المتعلقة بها عن توصيات عملية تدعم رؤية انشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء وتحقق هدف ربط شبكات كهرباء الدول العربية حسب الدراسة التي قامت بها جامعة الدول العربية، مشيرا الى أهمية الاستفادة من تجربة نجاح الربط الكهربائي الخليجي في هذا المجال.

بدوره، أشاد المهندس الدرادكه بنجاح مشروع الربط الكهربائي الخليجي، واصفا المشروع بالحيوي المهم الذي يعد أحد المؤشرات البارزة على جهود دمج اقتصاديات دول مجلس التعاون.

وقال إن فوائد الربط الكهربائي ستمتد لشبكة الكهرباء الأردنية لتوفر فرصا لتبادل وتجارة الطاقة الكهربائية ومواجهة فقدان القدرة على التوليد في الحالات الطارئة وتخفيض احتياطي التوليد وتحسين اعتمادية نظام الطاقة الكهربائية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي إن تحديد الجدوى الفنية الاقتصادية للربط مع الأردن ينبغي أن يكون مجديا اقتصاديا للدول الأعضاء في الربط الكهربائي الخليجي وكذلك للأردن على أساس تبادل الطاقة الكهربائية بشكل تجاري.

وأضاف الابراهيم، ان هيئة الربط سعت منذ البداية إلى تعظيم الفوائد الاقتصادية للربط اضافة إلى دعم موثوقية الإمداد الكهربائي للشركات والهيئات القائمة على مرافق الكهرباء وتنسيق عملياتها وتعزيز كفاءة التشغيل مع مراعاة الظروف الخاصة لكل دولة.

وبين ان دراسة جدوى الربط مع المملكة الأردنية الهاشمية ستأتي ضمن دراسة جدوى توسعة شبكة الربط الكهربائي الخليجي بين دول مجلس التعاون وخارجها لتتواءم مع توسع الشبكات الداخلية للدول الأعضاء، لافتا الى ان الهيئة تعاملت خلال عام 2015 مع أكثر من 185 حالة فصل مفاجئ لوحدات التوليد في شبكات الدول المرتبطة، كما تم تمرير الطاقة المساندة عبر شبكة الربط، فيما بلغ عدد الحالات التي سجلت وتم مساندتها منذ تشغيل شبكة الربط عام 2009 إلى ما يقارب 1300 حالة فصل مفاجئ لوحدات التوليد.

وأشار إلى أن الدول لم تضطر مع غالبية هذه الحالات الى اللجوء لفصل الأحمال، وبالتالي تم تجنب وقوع أي انقطاع جزئي أو كلي في الشبكات الخليجية المرتبطة.

ويأتي توقيع المذكرة على هامش اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العربي للكهرباء الذي عقد في عمان اليوم الخميس للبحث في خطط الاتحاد ونشاطاته وتطلعاته المستقبلية.-(بترا)

التعليق