البنتاغون يرفض شن غارات مشتركة مع موسكو في سورية

تم نشره في الجمعة 20 أيار / مايو 2016. 05:35 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 20 أيار / مايو 2016. 07:04 مـساءً
  • جنود روس في قاعدة حميميم الجوية الروسية في اللاذقية- (أرشيفية)

واشنطن/ موسكو- رفض البنتاغون الاقتراح الذي عرضته موسكو الجمعة بشن غارات مشتركة في سورية، مشددا على ان الولايات المتحدة "لا تتعاون" عسكريا مع روسيا في هذا البلد.

وقال جيف ديفيس متحدثا باسم وزارة الدفاع الاميركية "لا نتعاون ولا ننسق مع الروس" في شأن العمليات العسكرية في سورية.

ويأتي ذلك ردا على إعلان وزير الدفاع الروسي أن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة ودول التحالف الذي تقوده، شن غارات جوية مشتركة ضد الأطراف التي تنتهك اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية.

وقال الوزير سيرغي شويغو في كلمة له أمام موظفي وزارة الدفاع الروسية في موسكو، إن روسيا عرضت على واشنطن البدء بحملة جوية ضد "جبهة النصرة" - فرع القاعدة في سورية، وغيرها من الجماعات التي لا تلتزم باتفاق وقف الاعمال القتالية.

واضاف أن الاقتراح يتضمن ايضا قصف قوافل شحنات الاسلحة بما فيها تلك التي تدخل من تركيا الى الاراضي السورية.

وأوضح المسؤول الروسي أن هذا الاقتراح جاء بالتنسيق مع الحكومة السورية وجرت مناقشته مع الخبراء العسكريين الاميركيين في العاصمة الأردنية عمان.

وأكد شويغو أن موسكو تحتفظ بحق ضرب قوى المعارضة التي تنتهك وقف القتال حسبما نقل التلفزيون الحكومي الروسي.(وكالات)

 

التعليق