الأميرة سمية تؤكد ضرورة الحفاظ على الإرث العالمي

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • الأميرة سمية بنت الحسن خلال مشاركتها امس الخميس في ورشة عمل المنتدى العالمي للعلوم -(بترا)

عمان - أكدت سمو الأميرة سمية بنت الحسن نائب رئيس مجلس أمناء متحف الأردن في ورشة عمل "المنتدى العالمي للعلم 2017/ علاقة علم الآثار مع العلوم الأخرى"، ضرورة المحافظة على الإرث العالمي.
وأعربت سموها خلال مداخلة لها بالورشة التي عقدت على هامش أعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر لتاريخ وآثار الأردن، بحضور مختصين، عن تقديرها بأن تكون رئيس "المنتدى العالمي للعلوم للعام2017"، وأن تكون جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا حاضنة لأعمال هذا المنتدى، معلنةً أن شعار هذا المنتدى الدولي سيكون "العلم من أجل السلام".
وأضافت سموها، ان الأردن يمتلك القدرة على استضافة المنتدى العالمي للعلوم عام 2017 والذي سيمثل (دافوس العلوم للعرب)، مشيرة الى انه على الرغم من كثرة التحديات التي تواجه المملكة، إلا أن الشباب الأردني يملكون الابتكار والقدرة على التعامل معها.
وأكدت سموها ضرورة المحافظة على الإرث العالمي، لافتةً إلى التهديد الذي تواجهه الآثار على مستوى العالم، وما تفرضه من حاجة لاستجابة عالمية لمواجهة هذا التحدي.
وقدم عدد من العلماء والمختصين مداخلات أكدوا فيها أهمية الدراسات الجيولوجية لإعادة بناء الأبنية القديمة ومن أجل الحماية المستدامة لهذه الآثار، إلى جانب أوراق عمل حول تأثير العلوم والتكنولوجيا بعلوم الآثار.-(بترا)

التعليق