علي تؤكد توفر المواد الغذائية بالمؤسسات الاستهلاكية في‘‘رمضان‘‘

تم نشره في الجمعة 27 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • متسوقون في إحدى فروع المؤسسة الاستهلاكية المدنية -(تصوير: أمجد الطويل)

هشال العضايلة وفيصل القطامين

الكرك - أكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي توفر كافة أصناف المواد الغذائية والتموينية والسلع الرمضانية وبكميات كافية في الأسواق وفروع المؤسسة الاستهلاكية المدنية خلال رمضان، وبأسعار مناسبة تراعي احتياجات المواطنين ومستويات دخولهم.
ودعت خلال زيارتها امس إلى لواء القصر بمحافظة الكرك، وسوق المؤسسة الاستهلاكية في الطفيلة للاطلاع على جاهزية الأسواق التجارية واستعداداتها لشهر رمضان، إلى ضمان توفر مختلف السلع التموينية بكميات كافية وبأسعار مناسبة وضمان استقرار الأسعار وعدم ارتفاعها قبل وخلال شهر رمضان الفضيل.
وقالت خلال جولتها في لواء القصر إن أسواق المؤسسة الاستهلاكية المدنية البالغ عددها 68 سوقا في مختلف مناطق المملكة، عملت على توفير كافة السلع والحاجيات الرمضانية قبل حلول الشهر الفضيل، منعا لتهافت المواطنين، مشيرة الى أن توفر المواد التموينية بجميع الأسواق ومستودعات الوزارة تكفى لعدة أشهر، وسترافقها حملات رقابة من مختلف الجهات لوضع لوحات إرشادية للأسعار.
واستمعت من مدير عام المؤسسة المدنية سلمان القضاه، عن استعدادات السوق والأسواق الأخرى وتوفر السلع بأسعار مناسبة وجودة عالية طيلة شهر رمضان.
وشددت على ضرورة عرض السلع الرمضانية في السوق والأسواق الاخري ومتابعة عمليات التسوق أولا بأول وتزويد الأسواق باحتياجاتها من مختلف السلع.
كما اطلعت علي خلال الجولة على واقع الخدمات التى يقدمها مركز توزيع الأعلاف في منطقة الربة واستمعت الى إيجاز عن الاستعدادات والجاهزية ومدى توفر مادة الأعلاف لخدمة مربي الثورة الحيوانية.
وأكد مدير صناعة وتجارة الكرك جمال الصعوب، توفر كافة المواد التموينية بمختلف مناطق محافظة الكرك، مشيرا إلى وجود 770 محلا تجاريا و64 مخبزا، لافتا الى جولات الرقابة والتفتيش الدائمة بالتعاون مع الجهات الأخرى لضمان توفر المواد التموينية والتزام التجار بالأسعار المحددة وصلاحيتها لاستهلاك المواطنين.  وخلال جولتها على سوق المؤسسة الاستهلاكية في مدينة الطفيلة، أكدت وزير الصناعة على توفر مخزون كاف من السلع الأساسية وأهمية التزام التجار بأحكام قانون الصناعة التجارة.
وأشارت الى تكثيف الرقابة على الأسواق قبل وخلال شهر رمضان المبارك  للتأكد من توفر المواد الاستهلاكية للمواطنين وصلاحيتها للاستهلاك.
وأكدت حرص الحكومة على متابعة كافة الإجراءات المتعلقة بتوفير السلع بمختلف أصنافها، لافتة إلى أن عددا من السلع انخفضت أسعارها بنسب تراوحت بين 5% - 20 %، فيما شددت على أهمية تقيد التجار بالأسعار المعلنة وفق لوائح إعلان الأسعار.
وأشارت إلى أنه ستجرى دراسة لموضوع الشكاوى من قبل المواطنين في مدينة الطفيلة، حول عدم ملائمة موقع السوق الاستهلاكية المدنية فيها، والذي يقع في منطقة تشهد ازدحامات مرورية خانقة، وقربها من مجمع للدوائر الحكومية، مما يعتبره مواطنون موقعا "غير ملائم" سواء لاصطفاف مركباتهم لغايات التسوق أو لجهة إسهامه في زيادة الأزمات المرورية.
واستمعت من مدير الصناعة والتجارة في الطفيلة لعدد من المطالب أهمها زيادة أعداد الموظفين في السوق الاستهلاكية المدنية.
وأشار مدير السوق إبراهيم الزغاميم إلى أن المؤسسة ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك، وفرت كافة السلع الأساسية والرمضانية للمواطنين بأسعار مناسبة، لافتا إلى أنه تم توفير السلع الرمضانية.

hashal.adayleh@alghad.jo
faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق