رئيس مجلس الأعيان يبحث مع مسؤولين روس سبل تعزيز العلاقات بين البلدين

الفايز يدعو لتسهيل دخول المنتجات الزراعية الأردنية للسوق الروسية

تم نشره في السبت 28 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز والوفد المرافق خلال لقائه مسؤولين في مدينة سانت بطرسبورغ في روسيا الاتحادية-(بترا)

سانت بطرسبورغ - دعا رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز المسؤولين الروس لزيادة اعداد السائحين الروس للأردن، وخاصة في مجال السياحة الدينية والعلاجية، وفتح السوق الروسية امام المنتجات الزراعية الأردنية، وتسهيل عملية دخولها، وتخفيض الرسوم المفروضة عليها.
جاء ذلك خلال سلسلة لقاءات رسمية أجراها الفايز والوفد المرافق له أمس في مدينة سانت بطرسبورغ تناولت سبل تعزيز العلاقات الأردنية الروسية والبناء عليها، وتأتي زيارة الفايز لجمهورية روسيا الاتحادية على رأس وفد من مجلس الاعيان تلبية لدعوة رسمية من رئيسة المجلس الاتحادي الروسي ( الشيوخ ) فالنتينا ماتفيينكو.
فقد التقى الفايز، رئيس الجمعية التشريعية في مدينة سانت بطرسبورغ فيلانتشيسلاف مكاروف، وعددا من أعضاء الجمعية، بحضور وفد مجلس الأعيان المرافق له.
واشاد الفايز خلال اللقاء، بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه علاقات الصداقة والتعاون، بين المملكة وجمهورية روسيا الاتحادية، مؤكدا أهمية تفعيل التعاون المشترك بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبناء المزيد من الشركات الثنائية، من خلال تفعيل الدبلوماسية البرلمانية ولجان الصداقة البرلمانية.
وأكد بحضور الوفد الأردني، على رغبة مجلس الأعيان الاكيدة، في العمل على تطوير علاقات التعاون البرلماني، مع المجلس الاتحادي الروسي ( الشيوخ ) وتبادل الخبرات التشريعية والبرلمانية بين المجلسين.
واستعرض الطرفان مجمل الأوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط، وما يتعلق بالأزمة السورية والقضية الفلسطينية، واهمية الدفع باتجاه عودة الأمن والاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط.
وأشار الفايز لما يعانيه الأردن من صعوبات اقتصادية واجتماعية وامنية، جراء الازمة السورية واستقباله لمئات الاف من اللاجئين السوريين، مبينا ان الأردن بحاجة إلى الدعم الاقتصادي والمالي من جميع أصدقائه في العالم، لتمكينه من مواصلة دوره الإنساني والأخلاقي، تجاه اللاجئين السوريين والذي عجزت عن القيام فيه دول كبرى.
وبين موقف الأردن الواضح من الأزمة السورية، وهو المتمثل بضرورة ايجاد حل سياسي لهذه الأزمة يحفظ وحدة سورية، ويمكن من عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، مشيرا بنفس الوقت إلى اهمية تعاون المجتمع الدولي، وتكثيفه جهودة في محاربة الإرهاب والتطرف الذي بات يهدد المجتمع الدولي، وينشر القتل والدمار، في منطقة الشرق الاوسط.
وأشار لدور روسيا المحوري في العالم، والى اهمية ان تقوم بدور فاعل لأجل حل القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط وخاصة الازمة السورية، مبينا ان هناك توافق في وجهتي النظر الأردنية والروسية، بضرورة حل الأزمة السورية سياسيا، وهذا ما يؤكد عليه جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس فلاديمير بوتين.
من جانبه أشاد رئيس الجمعية التشريعية في سانت بطرسبورغ فيلانتشيسلاف مكاروف، بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الروسية الأردنية، ومدى التقدم والتطور الذي حققه الأردن في مختلف المجالات، رغم الاوضاع المحيطة فيه.
وقال ان بلاده تسعى لتنمية العلاقات المشتركة مع الأردن في مختلف المجالات، خاصة في مجال زيادة التبادل التجاري، وتفعيل التعاون السياحي والاستثماري والزراعي.
كما التقى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أمس ايضا، حاكم مدينة سانت بطرسبورغ جورجي بالتافاشينكا، واستعرض معه العلاقات الأردنية الروسية، بحضور الوفد المرافق له.
وأشار الفايز إلى أن العلاقات الأردنية الروسية، علاقات متميزة ومتطورة في العديد من المجالات، وخاصة السياسية والاقتصادية والثقافية، مؤكد على ضرورة تعزيزها وتوسيع مجالاتها، في القطاعات السياحية والاستثمارية والتجارية، والعلمية والتقنية، وغيرها.
وقال ان زيارته تأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون، واطلاع الجانب الروسي على الفرص الاستثمارية المتاحة في الأردن، وخاصة في مجالات النقل العام والسياحة وتوليد الطاقة، ولآيجاد مبادرات لتحفيز رجال الاعمال الروس، على الاستثمار في الأردن وزيادة استثماراتهم الحالية، ودفعهم للاستفادة من الميزات التي يتمتع بها الأردن، ومنها الامن والاستقرار، والبيئة الاستثمارية المحفزة والآمنة، والتنوع في الفرص الاستثمارية المتاحة.
ووجه الدعوة لحاكم المدينة لزيارة الأردن، بهدف توسيع علاقات التعاون بين الطرفين، وتوقيع اتفاقية توأمة مع العاصمة عمان بهدف تفعيل علاقات التعاون بينهما، واقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة.
بدوره أثنى حاكم سانت بطرسبورغ على المستوى المتميز الذي وصلت اليه العلاقات بين روسيا والأردن، واشاد بالتعاون المستمر بينهم في كافة المجالات.
وأشار إلى رغبة بلاده الأكيدة بتعزيز التعاون مع الأردن في مختلف المجالات، مبينا أن رجال الاعمال وخاصة في سانت بطرسبورغ على استعداد لبناء شركات استثمارية مع رجال الأعمال الأردنيين.
وجرى حوار خلال اللقاء، تناول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والاوضاع الراهنة في المنطقة، حيث عرض فيه العين الدكتور جواد العناني الأوضاع الاقتصادية في الأردن، واثر الصراعات في المنطقة عليه، مشيرا لحاجة الأردن لدعم كافة اصدقائه في العالم.
وبين إمكانية أن يكون هناك تعاون استثماري مشترك مع الأردن، خاصة في مجال صناعة السفن والسيارات.
أما العين ياسين الحسبان، فقال إن الأردن اصبح اليوم في مقدمة دول العالم في القطاع الطبي والصحي، ودعا الجانب الروسي إلى الاستفادة من ميزات السياحة العلاجية المتطورة في الأردن، والتي توفرها العديد من شلالات المياه المعدنية الدافئة، والبحر الميت، كما بين إثر اللجوء السوري على المرافق الصحية والعلاجية في الأردن، ومدى الجهد الكبير الذي يقدم لتوفير العلاج اللازم لهم.
بدوره اشار العين عادل الطويسي إلى الميزات النسبية الكثيرة التي يتمتع بها الأردن، وخاصة في جانب السياحة الدينية، واشار إلى المغطس، وهو المكان الذي تعمد فيه سيدنا المسيح عيسى عليه السلام، اضافة إلى وجود العديد من الكنائس القديمة، والتي تمثل مختلف العصور، بالإضافة إلى الاماكن التاريخية والاثرية، ومنها البتراء أحدى عجائب الدنيا السبع.
أما العين محمد الشهوان، فأشار إلى اثر الصراعات في منطقة الشرق الاوسط على الأردن، وقال ان استمرار الصراع العربي الاسرائيلي والأزمة السورية من شـأنه ان يولد المزيد من العنف الذي سينعكس على العالم أجمع.
وعلى هامش الزيارة، زار الفايز والوفد المرافق عددا من المتاحف والمواقع الاثرية، في ولاية سانت بطرسبورغ، ومنها متحف الارميتاج الذي يعد من أقدم المتاحف واكبرها في العالم، ويضم حوالي 3 ملايين تحفة فنية وعدد من المواقع التاريخية الأخرى.-(بترا)

التعليق