جلالتها تؤكد أهمية الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل انخراطهم بالتدريس

الملكة تطلع على تحضيرات إطلاق الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين

تم نشره في الأحد 29 أيار / مايو 2016. 04:30 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 29 أيار / مايو 2016. 10:10 مـساءً
  • الملكة رانيا تطلع على تحضيرات اطلاق الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين

عمان- اطلعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الاحد على تحضيرات اطلاق الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل انخراطهم بمهنة التدريس الذي ستنفذه أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالشراكة مع معهد التربية التابع لكلية لندن الجامعية وبدعم من وزارة التربية والتعليم والجامعة الأردنية.

واطلعت جلالتها على مجريات ورشة تدريبية لمجموعة من الكفاءات التربوية التي سيتم تأهليها كمدربين لبرنامج الدبلوم.

وأعربت جلالتها عن اهمية هذا الدبلوم لإعداد المعلمين قبل الخدمة وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تساعدهم على المساهمة في احداث تغيير جذري لاتجاهات الطلاب نحو التعليم، مشيرة الى اهمية استدامة التوقعات والهمم العالية للمدربين من اجل المباشرة بالعمل في شهر أيلول.

وأضافت مخاطبة المشاركين بالورشة ان تفكيركم بعمق بمهنة التعليم هو شي غير اعتيادي ولهذا أنتم مؤتمنون على نقل الخبرات العالية الى أجيال من المعلمين.

وقال الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين المهندس هيف بنيان انه وبتوجيه من جلالة الملكة رانيا العبدالله، تستعد الأكاديمية للعمل على تأهيل المعلمين قبل الخدمة وذلك استجابة للحاجة المتزايدة والملحة لتطوير التعليم بشكل جذري.

وستنشئ الأكاديمية مقراً دائماً لها في حرم الجامعة الأردنية في المستقبل القريب، بينما تستمر في تقديم خبراتها لتدريب المعلمين في أثناء الخدمة لأكبر شريحة من معلمي المدارس الحكومية.

وبرنامج الدبلوم المهني موجه للراغبين في الدخول بمهنة التعليم بعد حصولهم على درجة البكالوريوس، ويهدف إلى تخريج معلمين مهرة وأصحاب معرفة عميقة بالتدريس وكذلك تحسين وتطوير العملية التعليمية ككل للنهوض بمستوى تعلّم وإنجاز الطلبة من خلال العمل مع المدارس الحكومية والخاصة في مساق التدريب العملي المكثف.

ويشمل البرنامج تعلم نظريات التعليم والتعلم، بما في ذلك المهارات القيادية والإدارة الصفية وغيرها من مهارات عملية اضافة الى تدريب متخصص في أساليب تدريس مباحث الرياضيات، العلوم، اللغة الإنجليزية، اللغة العربية، العلوم الاجتماعية والفنون.

وسيحضر الملتحقون في الدبلوم محاضرات وندوات وورشات عمل وجلسات إرشادية تعرض عليهم الممارسات التعليمية الصحيحة من خلال النشاطات المنعقدة وجهاً لوجه وتلك المتوفرة على منصات التعلم الإلكتروني التي توظف تقنيات الوسائط الإلكترونية المتعددة.

وبالإضافة إلى توفر الجلسات التدريبية مع مرشدين متخصصين لمتابعة وتوجيه الملتحقين بالبرنامج، سيكون على الملتحقين قراءة ودراسة مراجع وبحوث أكاديمية تضمن اطلاعهم على مستجدات أساليب التعليم والتعلّم.

وفي نهاية العام الذي يستغرقه هذا البرنامج يُمنح الملتحقون دبلوماً مهنياً يمكنهم من بدء ممارستهم للتعليم.-(بترا)

التعليق