بطولان رولان غاروس

ديوكوفيتش على وشك أن يصبح رجل المئة مليون

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2016. 02:33 مـساءً
  • نوفاك ديوكوفيتش

باريس- يتحضر النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش لكي يصبح أول لاعب في تاريخ كرة المضرب يصل الى المئة مليون دولار من حيث الجوائز المالية، وذلك عندما يتواجه الاثنين مع الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت في الدور ثمن النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرة.

ويأمل ديوكوفيتش، الباحث عن الفوز بلقب البطولة الفرنسية للمرة الأولى من أجل أان يجمع القاب البطولات الاربع الكبرى، ان يبلغ الدور ربع النهائي للمرة العاشرة في مسيرته من اجل تعزيز رصيده من الجوائز المالية والذي يبلغ حاليا 99.673.404 مليون دولار.

 

وفي حال تمكن ديوكوفيتش من بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثامنة والعشرين على التوالي في بطولات الغراند سلام، سيضيف 326.722 ألف دولار الى رصيده ليصبح بذلك اول لاعب في تاريخ الكرة الصفراء يصل او يتجاوز حاجز المئة مليون دولار (سيرفع اجمالي الجوائز المالية إلى 100.00.126 مليون دولار بالتحديد).

 

 

ويعتبر السويسري الاسطورة روجيه فيدرر، الفائز بـ17 لقبا في بطولات الغراند سلام، المنافس الابرز لديوكوفيتش في السباق على تصدر لائحة اكثر اللاعبين حصدا للجوائز المالية في كرة المضرب، اذ يبلغ رصيده حاليا 98.011.727 مليون دولار لكنه يغيب عن بطولة رولان غاروس بسبب الإصابة.

"أنا أدرك بان لاعبي الطليعة الاربعة (هو شخصيا وفيدرر والإسباني رافايل نادال والبريطاني اندي موراي) الذين هيمنوا على الدورات وفازوا بمعظم البطولات الكبرى في الاعوام العشرة الاخيرة لن يبقوا هناك (في الطليعة) الى الابد"، هذا ما قاله ديوكوفيتش.

 

وأضاف النجم الصربي: "الجيل الجديد قادم وبامكانك أن ترى منذ الان لاعبين مثل (الهولندي) دومينيك تييم، (الكرواتي) بورنا كوريتش، (الاسترالي) نيك كيريوس يفرضون انفسهم في أعلى سلم اللعبة عند الرجال، من المؤكد بأننا سنرى المزيد من هذه الوجوه في المستقبل، أما في خصوص سرعة وصولهم إلى المراكز الأربعة الأولى، فهذا مسار طويل. هذا الامر لن يحصل بين ليلة وضحاها أو خلال شهر أو إثنين".

 

وأردف ديوكوفيتش الذي خسر نهائي البطولة الفرنسية أعوام 2012 و2014 أمام نادال و2015 امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، قائلا: "يحتاجون إلى اللعب بشكل جيد جدا وبطريقة ثابتة والبقاء في وضع بدني جيد خلال العام بأكمله من أجل أن يتمكنوا من المنافسة على المراكز الأولى، لنرى إذا بامكانهم القيام بذلك".

 

ويأمل النجم الصربي أن لا يختبر خيبة أخرى في رولان غاروس، خصوصا ان تحضيراته للبطولة الفرنسية لم تكن مثالية، لأنه وكما في بداية الموسم الماضي كان في الطريق إلى حصد كل الألقاب بعد التتويج في بطولة استراليا المفتوحة ودورتي انديان ويلز وميامي الأميركيتين للماسترز (ألف نقطة) لكنه لم يكمل على نفس الوتيرة وبدأ يتعرض لخيبات مع بداية الفترة الإنتقالية إلى الملاعب الترابية.

 

وبدأت تلك الخيبات بسقوطه في بداية مشواره في دورة مونتي كارلو الفرنسية على يد التشيكي ييري فيسيلي، ثم في نهائي دورة روما أمام موراي، وفقدان اللقب في الدورتين وهما من فئة الالف نقطة ايضا، مع انه توج بينهما في مدريد.

 

وحاول ديوكوفيتش قبيل انطلق البطولة الفرنسية التخفيف من وقع الضغوط التي تثقل كتفيه، وقال في هذا الصدد: "طال الإنتظار ليس من جهتي فقط، بما أنني لم اتوج هنا، يريد الناس أن يروا ما إاذا كنت استطيع ام لا احراز اللقب".- (أ ف ب)

 

 

 

 

التعليق