بلجيكا تسعى لتأكيد دخولها معترك الكبار

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • المنتخب البلجيكي - (رويترز)

نيقوسيا - يأمل المنتخب البلجيكي في الارتقاء إلى مستوى التوقعات التي ترجحه ليكون الرقم الصعب في الكرة القدم القارية والعالمية، وذلك عندما يخوض نهائيات كأس اوروبا المقررة في فرنسا بين 10 حزيران (يونيو) و10 تموز (يوليو).
ويعتبر "الشياطين الحمر" من اكثر المنتخبات التي تعج بالنجوم الكبار وأبرز دليل على ذلك ان اربعة فقط من لاعبيه الـ23 في النهائيات يلعبون في الدوري المحلي وكان بالامكان ان يكون العدد أقل من ذلك لولا الإصابات التي طالت الخط الخلفي.
ويخوض فريق المدرب مارك فيلموتس البطولة القارية بغياب لاعبين مؤثرين في خط الدفاع وعلى رأسهم قائده فنسان كومباني.
واذا كان غياب قلب دفاع مانشستر سيتي الانجليزي محسوما منذ فترة، فان اصابة زملائه في الخط الخلفي نيكولاس لومبارتس (زينيت سان بطرسبورغ الروسي) وديدريك بوياتا (سلتيك الأسكتلندي) وبيورن انغلز (كلوب بروج) كانت خارج الحسابات ما دفع فيلموتس إلى الاستعانة بكريستيان كاباسيل لاكمال لائحة الـ23 لاعبا رغم ان مدافع غنك البالغ من العمر 25 عاما لم يخض حتى الآن أي مباراة دولية.
كما يواجه منتخب بلجيكا محنة جديدة بعد اصابة مدافع آخر هو توماس فيرمايلن حسب ما أعلن فيلموتس الجمعة الماضي في غنت.
وأوضح فيلموتس أن مدافع برشلونة بطل اسبانيا اضطر إلى مغادرة الحصة التدريبية بعد 35 دقيقة بسبب انكماش عضلي.
ولم يخض فيرمايلن المباراة الودية ضد النرويج أمس الأحد في بروكسل.
"فكرت أمس بالانتحار"، هذا ما قاله فيلموتس بعد اعلانه اللائحة النهائية بسبب الاصابات التي ضربت المنتخب الوطني قبل ان يؤكد بأن ما أدلى به كان "مزحة"، مضيفا: "انه أمر محزن لجميع هؤلاء الشبان لكن هذه هي الحياة. المدافعون الموجودون في تصرفي هم ايضا لاعبون جيدون جدا"، مؤكدا بان الخط الخلفي الأساسي في النهائيات سيتكون من توبي الدرفيريلد (توتنهام الانجليزي) وجايسون ديناير (غلطة سراي التركي) وتوماس فيرمايلن (برشلونة الاسباني) ويان فيرتونغن (توتنهام ايضا).
واختبر فيلموتس جهوزية فريقه في 28 الشهر الماضي حيث تغلب "الشياطين الحمر" على سويسرا في عقر دارها (2-1) ثم تعادل مع فنلندا (1-1) في بروكسل بغياب توماس مونييه (كلوب بروج) ويانيك كاراسكو (اتلتيكو مدريد الاسباني) وموسى دمبيلي (توتنهام الانجليزي) ورودجا نيانغولان (روما الايطالي) بسبب اصابات طفيفة.
وتذمر فيلموتس من ازدحام المباريات والضغط البدني على اللاعبين، قائلا: "الموسم طويل. اللاعبون لا يملكون المتسع من الوقت من اجل الاسترخاء وهم يعيشون اوقاتا تزداد صعوبة من موسم إلى آخر حتى نصل إلى وقت يقول فيها الجسد: توقف"، مشيرا إلى أن "مدربين اخرين يعانون ايضا، خصوصا مدرب فرنسا ديدييه ديشان الذي يواجه المشاكل ذاتها".
وخاضت بلجيكا اختبارها الاستعدادي الأخير أمس الأحد ضد النرويج، قبل المشاركة في البطولة الاوروبية حيث اوقعتها القرعة في المجموعة الخامسة الصعبة نسبيا مع ايطاليا وجمهورية ايرلندا والسويد.
وستكون المباراة الأولى لها هي المحك حيث ستواجه ايطاليا في 13 حزيران (يونيو) في مدينة ليون في مواجهة قد تحدد مصير هذا المنتخب الذي اعاده فيلموتس الى البطولات الكبرى للمرة الاولى منذ 12 عاما من خلال المشاركة في مونديال البرازيل 2014.
ويأمل فيلموتس البناء على النتيجة الجيدة التي حققها شبابه في مونديال البرازيل حيث بلغوا الدور ربع النهائي قبل ان يخرجوا بصعوبة على يد الأرجنتين (1-0)، ويعول على الخبرة التي اكتسبها لاعبوه الشبان من اجل الذهاب ابعد مما وصولوا إليه قبل عامين وتعويض غياب بلاده عن البطولة القارية منذ العام 2000 حين ودعت من الدور الاول في رابع مشاركة لها بعد 1972 (حلت ثالثة) و1980 (حلت وصيفة) و1984 (خرجت من الدور الاول).
وسيكون نجوم الدوري الانجليزي الممتاز مركز الثقل في فريق فيلموتس الذي سيقوده صانع العاب تشلسي ادين هازار في ظل غياب كومباني وذلك بمؤازرة هجومية رائعة من كيفن دي بروين (مانشستر سيتي) وروميلو لوكاكا (ايفرتون) الذي وجد طريقه إلى الشباك في المباراتين الوديتين الأخيرتين، وكارساكو الذي كان صاحب هدف فريقه في نهائي دوري ابطال اوروبا (خسر اتلتيكو امام جاره ريال بركلات الترجيح).
كما تضم تشكيلة فيلموتس لاعبين مميزين اخرين مثل درايز مرتنز (نابولي الايطالي) والحارس تيبو كورتوا (تشلسي) وديفوك اوريجي (ليفربول الانجليزي) ويان فيرتونغن (توتنهام).
بطاقة بلجيكا الكروية
- كأس العالم: شاركت 12 مرة وحلت رابعة العام 1986
- كأس اوروبا: تشارك للمرة الخامسة وحلت ثانية العام 1980 وثالثة العام 1973
- الألعاب الأولمبية: توجت بالذهبية العام 1920 وحلت ثالثة العام 1900
- التصنيف الحالي: ثانية
- المدرب: مارك فيلموتس منذ أيار (مايو) 2012
- رئيس الاتحاد الحالي: فرنسوا جي كيرسمايكر
- عدد اللاعبين المسجلين: 415 الف لاعب
- أبرز الأندية: اندرلخت، ستاندار لياج، كلوب بروج، غنت
- أبرز اللاعبين حاليا: ادين هازار
- مسار التصفيات: تصدرت المجموعة الثانية (7 انتصارات وتعادلان وهزيمة)
- التشكيلة المثالية: كورتوا - ديناير، ألدرفيريلد، لومبايرتس، فيرتونغن - ناينغولان، فيتسل، فلايني - هازار، دي بروين - لوكاكو  - (أ ف ب)

التعليق