عناب: تأهيل العناصر البشرية في "السياحة" على رأس الأولويات

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • وزيرة السياحة والآثار لينا عناب

رداد ثلجي القرالة

عمان- قالت وزيرة السياحة والآثار، لينا عناب، إن "خطة الوزارة في المرحلة المقبلة ستتركز على العناصر البشرية وضرورة تدريبها ودعم الكوادر في الوزارة".
وقالت الوزيرة، في تصريح لـ"الغد"، "سأسعى لتوظيف الخبرات السياحية التي اكتسبتها في العمل في هذا القطاع الوطني، في خطط النهوض به وتعافيه والعودة به كما كان قطاعا اقتصاديا اجتماعيا مهما، وستكون السياحة في الأردن، شجرة مزهرة مثمرة وسنتعهدها بالعناية الفائقة ليعود ثمرها كما كان طيبا يانعا".
واضافت عناب ان الوزارة أولت في الرد على كتاب التكليف السامي أهمية النهوض بالقطاع السياحي.
وأكدت عناب ان الحكومة تعي حجم التحدي الكبير الذي يواجه قطاع السياحة، وهو من أهم القطاعات الإنتاجية المشغلة في المملكة والرافدة للناتج المحلي والداعم للاقتصاد الوطني من العملات الصعبة.
واشارت إلى أن الوزارة تعمل على إيجاد الحلول الناجعة لدعم هذا القطاع المهم، وهو في مقدمة اهتمامات الحكومة لتجاوز العقبات المرحلية للقطاع وتطويره ليكون رافدا أساسيا لاقتصادنا الوطني.
واضافت إن سعي الوزارة نحو التركيز على الفرص للنهوض بالقطاع السياحي وتجاوز المعيقات، هو واجب مهم تحكمه الأهمية القصوى للقطاع في الاقتصاد الوطني الأردني، وفي أبواب التنمية الشاملة التي يؤدي اليها نجاح القطاع وتميّزه.
وقالت ان الوزارة ستسعى بكل مكوّناتها وبالشراكة الكاملة مع القطاع الخاص نحو كل ما يمكن أن يفضي الى تجاوز هذه العقبات ويعيد للقطاع عافيته ودوره الاقتصادي والاجتماعي المهم، مرتكزة على قواعد أساسية تميز بها المنتج السياحي الوطني كتعدد أنماطه وتوفر البنية التحتية المتطورة والإرث التاريخي الهائل المتمثل في عشرات الآلاف من المواقع السياحية والأثرية التي تزخر بها المملكة، والتي من شأنها تطور انواع جديدة من السياحة عليها طلب عالميا ومحليا مثل سياحة المغامرة وسياحة المسارات.
وقالت الوزيرة أتطلع نحو العمل في هذا القطاع السياحي بشكل ايجابي ومتفائل، وأؤمن تماما بأهمية التشاركية التي تجمعنا مع القطاع الخاص ومع مختلف مكوناته، ولن تكون سياسة ترحيل الأزمات نهجا لهذه الوزارة،  بل ستطرح جميع العقبات على طاولة الحوار والتشارك في صنع القرار السياحي الوطني، ومؤكد أن الوزارة ستبني على ما سبق من إنجاز للزملاء السابقين.
واوضحت الوزيرة عناب أن الوزارة، وكافة أذرعها المختلفة، تسعى للنهوض بالقطاع أهمية كبرى وأولوية رئيسة، وقد أنجزت الكثيرمن ذلك، خصوصا فيما يتعلق ببيئة العمل والتشريعات، حيث يجري العمل على الإنتهاء من تحديث الاستراتيجية الوطنية للسياحة للاعوام 2015-2020، لتكون استراتيجية متطورة عصرية ومواكبة للحدث وقد تشرفت بكوني رئست أحد محاورها وهو تطوير القوى البشرية، بموازاة الانتهاء من تحديث كافة التشريعات الناظمة للمهن السياحية بما يضمن مواكبة التطورات ومراعاة المصلحة السياحية الوطنية، فضلا عن الاستعداد لإطلاق استراتيجية التوعية السياحية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجهات المعنية في السعي نحو تأصيل ثقافة الحفاظ على الموقع الأثري والسياحي ومعاملة السائح بما يتسق مع تقاليد الثقافة الأردنية الأصيلة.

التعليق