الشهيد العواملة رزق بطفلة قبل أيام

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • جثمان الشهيد محمود خلف العواملة محمولا على اكتاف زملائه وذويه لمواراته الثرى في مدينة السلط يوم أمس-(من المصدر)

حابس العدوان

البلقاء-  شيع مئات المواطنين من أبناء محافظة البلقاء الشهيد البطل جندي محمود خلف عبد الرزاق العواملة إلى مثواه الاخير في مقبرة الجادور بالسلط، حيث أدى المشيعون صلاة العصر على روح الشهيد ونقل إلى مثواه الأخير في مقبرة الجادور بمحافظة السلط.
والشهيد محمود العواملة  يبلغ من العمر 24 عاما، وهو متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر أياما فقط.
ووصف العميد الركن المتقاعد عارف العدوان الحادثة بأنها عمل إجرامي ارهابي يهدف إلى زعزعة الوطن وثقة ابنائه باجهزته الأمنية واحداث شرخ بين ابناء المجتمع الواحد، موضحا ان استهداف الأردن ياتي نتيجة موقفه الحازم من الإرهاب وضرورة اجتثاث منابعه.
واضاف العدوان أن الأردن وما يتمتع به من نعمة الأمن واﻻستقرار وسط هذا المحيط الملتهب وفتحه اﻻبواب أمام اللاجئين الذين شردتهم الحرب من بلادهم جعل منه الهدف الأول لهذه الجماعات الإرهابية، داعيا الأردنيين إلى الوقوف صفا واحدا خلف قيادتهم واﻻجهزة الأمنية في وجه الأرهابيين سواء كانوا افرادا أو جماعات.
 بدوره أكد النائب محمد فلاح العلوان أن هذأ العمل هو عمل جبان ﻻ يلجأ اليه اﻻ الفاشلون الذين يحاولون تغطية فشلهم، مبينا ان ما تتعرض له الجماعات الأرهابية في سورية والعراق من ضغوطات كبيرة وتكبدها لخسائر كبيرة دفعها الى محاولة التغطية على هذه الخسائر من خلال الدخول إلى الأردن ومحاولة زعزعة أمنه
 واستقراره.
واضاف ان ما يتعرض له الأردن من ضغط كبير نتبيحة اللجوء السوري يصعب من عملية التدقيق الأمني على اللاجئين ما افسح المجال لدخول عدد من مؤيدي الجماعات الأرهابية، ﻻفتا إلى أن توقيت تنفيذ هذه العملية يؤكد لنا ان هذا العمل مخطط له بدقة تامة بهدف ضرب اﻻجهزة الأمنية وزعزعة ثقة الأردنيين بها.
وشدد العلوان على ان مثل هذه الأعمال الدنيئة لن تزيد الأردنيين اﻻ تماسكا وعزما وتصميما على توحيد الصفوف وهو ما اعتدنا عليه بعد كل عملية ارهابية حدثت سابقا، داعيا الأردنيين إلى الالتفاف حول القيادة واﻻجهزة الأمنية الساهرة على رعايتهم وحفظ امنهم.
وناشد الأردنيين التعامل بعقلانية وعدم اﻻنجرار وراء العواطف واﻻشاعات الهدأمة، مشددأ على ضرورة ان يتمتع المواطن اﻻردني بالحس الأمني وان يعي المخاطر التي تحدق بهم.

habes adwan@yahoo.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اردنية (غزل)

    الأحد 26 حزيران / يونيو 2016.
    الله يرحموا ويصبر اهلو
  • »البتراء (اسراء)

    السبت 11 حزيران / يونيو 2016.
    الله يرحمه ويدخله فسيح جناته ويصبر ذويه
  • »الرحمه (اردني)

    الخميس 9 حزيران / يونيو 2016.
    الله يرحمك يا شهيد الوطن ويرحم جميع الشهداء ويصبر اهلك يا بطل