تصدير 220 ألف رأس من الخراف لدول الخليج

تم نشره في الجمعة 10 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق-  صدر مربو الثروة الحيوانية في محافظة المفرق، بالتعاون مع وزارة الزراعة، 220 ألف رأس من الخراف البلدية إلى الأسواق الخليجية في السعودية والكويت وقطر والبحرين والإمارات، منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر أيار (مايو) الماضي، وفق مدير مديرية زراعة المفرق المهندس عوني شديفات.
وبين شديفات أن شهر أيار (مايو) الماضي شهد تصدير 55 ألف رأس من الخراف إلى ذات الأسواق، فيما كانت الكمية الأكبر من حجم التصدير تذهب لأسواق السعودية، لافتا إلى أن عمليات التصدير تمت وفقا لاشتراطات التصدير الصحية والقانونية المبرمة بين الطرفين ومن خلال المحجر البيطري في محافظة المفرق.
وأشار إلى أن المديرية تستعد لتنفيذ عملية تعداد الثروة الحيوانية في المفرق بعد شهر رمضان المبارك، موضحا أن المديرية تسلمت الأرقام اللازمة لتنفيذ عملية ترقيم الثروة الحيوانية في المحافظة ومن خلال الكوادر التابعة لمديرية زراعة المفرق.
ولفت شديفات إلى أن عملية التعداد للثروة الحيوانية عملية مستمرة ولا تتوقف إلا في حالات انتهاء الأرقام التي تتواجد في المديرية، فيما تضمن عملية التعداد امتلاك قاعدة بيانات متكاملة لدى المديرية حول حيازات المربين للماشية، مشيرا إلى أن المديرية تنفذ خططا مسبقة في مجال برنامج الإرشاد لمربي الماشية وفقا للحيازات وتواجدها وكمياتها .
من جهة ثانية، قال شديفات إن إنتاج الخضار والفواكه في المزارع التابعة لمحافظة المفرق بدأ مع بداية شهر حزيران (يونيو) الحالي، خصوصا لمادة البندورة التي تمثل "العروة البدرية" وتتبعها "العروة المحيرة"، مشيرا إلى أن المساحة المزروعة للعروة الأولى التي بدأ انتاجها تبلغ 25 ألف دونم، فيما تبلغ مساحة الأراضي لإجمالي العروتين 45 ألف دونم .
وأوضح أن الحجم المتوقع انتاجه من مادة البندورة ووفقا لبيانات سابقة وموثقة ستصل إلى قرابة 360 ألف طن خلال أشهر حزيران وتموز وآب وأيلول، مبينا أن المساحة المخصصة لزراعة الخضار خلال الصيف الحالي في محافظة المفرق تقارب ال 100 ألف دونم، عازيا ذلك إلى توفر الآبار الارتوازية التي تساهم في التوسع بزراعة الخضار  .

التعليق