فرنسا تتفادى مفاجآت الافتتاح بفوز قاتل

تم نشره في الجمعة 10 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • الفرنسي ديميتري باييه في طريقه لتسجيل هدف الفوز القاتل في مرمى رومانيا أمس -(أ ف ب)

باريس - أحرز ديميتري باييه هدفا قرب النهاية ليقود فرنسا للفوز على رومانيا 2-1 أمس الجمعة على ملعب ستاد دو فرانس في المباراة الافتتاحية لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم.
انتظر الفريقان حتى الشوط الثاني لهز الشباك، فتقدم أوليفييه جيرو لأصحاب الأرض (57) وتعادل بوغدان ستانسو من ركلة جزاء للمنتخب الروماني (65).
وأحرز باييه هدف الفوز للديوك في الدقيقة 89 من مجهود فردي، ليحصد أول ثلاث نقاط لمنتخب بلاده في المجموعة الأولى.
بدأت الدقائق الأولى بحماس كبير من الفريقين، وكاد المنتخب الروماني أن يباغت أصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة من ضربة ركنية مرت من أعلى الدفاع لتصل إلى بوغدان ستانسو الذي سددها ولكنها اصطدمت بيد الحارس هوغو لوريس.
وأظهر المنتخب الروماني خطورته في الدقيقة التالية عندما حول فلورين أندوني كرة ركنية برأسه إلى أعلى العارضة.
واستعاد منتخب الديوك توازنه سريعا وأتيحت له فرصتين خطيرتين في أربع دقائق، فأرسل باييه كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها أوليفر جيرو برأسه ولكنها ذهبت إلى جوار القائم في الدقيقة 10.
وأتيحت لأنتوان غريزمان فرصة التسجيل في الدقيقة 14 عندما ارتدت من الدفاع كرة عرضية أرسلها بكاري سانيا من الجهة اليمنى ووصلت لنجم أتلتيكو مدريد الذي ارتقى لها برأسه ولكنها ارتطمت بالقائم وخرجت إلى خارج الملعب.
ومالت السيطرة في الدقائق التالية للمنتخب الفرنسي ولكن رومانيا استطاعت تنظيم خطها الدفاعي وساعدها الضغط في الأمام على حصر اللعب في وسط الملعب.
حاول المنتخب الفرنسي فك التكتل الدفاعي عن طريق اللعب من على الأطراف، وفي الدقيقة 36 اخترق باييه من الجهة اليمنى وأرسل تمريرة أرضية إلى منطقة الجزاء، سددها غريزمان من لمسه واحدة ولكنها ذهبت إلى جوار القائم بسنتيمترات.
وكاد اوليفيه جيرو أن يحرز هدف التقدم في نهاية الشوط الأول عندما ارتقى لركنية في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ولكن رأسيته ذهبت أعلى العارضة بقليل.
بدأ الشوط الثاني بقوة من جانب رومانيا التي كادت أن تسجل في الدقيقة 48 عندما تسلم ستانكو المنفرد عرضية من الجهة اليمنى داخل المنطقة ولكنه سددها إلى جوار القائم. وفي الدقيقة 52 أرسل باييه تمريره سحرية داخل المنطقة لجيرو الذي سددها في يد الحارس سبريان تاتاروسانو.
وأنقذ تاتاروسانو مرماه ببراعة عندما تصدى لتسديدة أطلقها بول بوغبا من على خط المنطقة بعد تمريره رائعه من باييه في الدقيقة 56.
وسجل جيرو أول أهداف البطولة بعدها بدقيقة من عرضية باييه من الجهة اليسرى ليرتقى لها مهاجم ارسنال ويحولها برأسه إلى داخل الشباك. وكاد جيرو أن يضيف الهدف الثاني بعدها بخمس دقائق عندما تلقى تمريره طولية داخل المنطقة ولكنه حاول تمريرها لبوغبا ولكن الدفاع تدخل وأبعدها إلى ركنية.
لم يستسلم المنتخب الروماني محاولا مبادلة نظيره الفرنسي الهجمات لتعديل النتيجة حتى حصل على ركلة جزاء احتسبها الحكم على المدافع باتريس ايفرا اثر عرقلته للاعب المنتخب الروماني نيكولاي ستانسيو داخل المنطقة، ونفذها ستانسو بنجاح في الدقيقة 65.
حاول المدرب ديدييه ديشان تنشيط خط هجوم فرنسا بالدفع بكينجسلي كومان وانتوني مارسيال على حساب انتوان غريزمان وبول بوغبا، لكنه جاء بمردود عكسي حيث قل الضغط الهجومي لمنتخب الديوك، مما أتاح الفرصة لرومانيا لتقاسم الاستحواذ على الكرة.
وتوج باييه تألقه في المباراة بتسجيل هدف الفوز من مجهود فردي بعدما سدد قذيفة صاروخية بيسراه من خارج المنطقة لتسكن الزاوية العليا على يمين الحارس الروماني في الدقيقة 89. -(إفي)

التعليق