ابراهيموفيتش: الأسطورة ما تزال قادرة على العطاء

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • ملهم السويد زلاتان ابراهيموفيتش - ( ا ف ب)

باريس - حذر المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش أمس الأحد من أن "الأسطورة ما تزال قادرة على العطاء" عشية المباراة الأولى له في كأس اوروبا 2016 التي تستضيفها فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.
وتلتقي السويد مع إيرلندا اليوم الاثنين ضمن منافسات المجموعة المجموعة الرابعة الصعبة التي تضم ايضا ايطاليا وبلجيكا.
وأنهى ابراهيموفيتش (34 عاما) أربعة اعوام رائعة مع باريس سان جرمان الفرنسي الذي قاده بأهدافه الغزيرة إلى جميع الألقاب المحلية، لكن من دون ان يصل معه إلى أبعد من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
ويرفض النجم السويدي الكشف عن فريقه المستقبلي حتى الآن مع أن الاعلام الانجليزي اعلن انه سيلعب مع مانشستر يونايتد تحت قيادة مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو الذي كان مدربا له في انتر ميلان الايطالي قبل أعوام.
وقال ابراهيموفيتش عشية لقاء السويد وايرلندا وهو الذي تألق في التصفيات بتسجيله 11 هدفا: "أنا أثق بنفسي جدا. اشارك في البطولة بعد موسم قوي، وانا هنا في فرنسا، حيث كنت أعيش في الأعوام القليلة الماضية، من أجل الاستمتاع".
وردا على سؤال عما اذا كان يشعر بأن الوقت حان بالنسبة له للسيطرة في بطولة دولية اجاب: "كنت أسيطر أينما ذهبت، وليس لدي مشكلة في ذلك".
وتابع "أشعر بأنني أتحسن أكثر وأكثر مع كل عام ينتهي، فما أقوم به كل يوم هو لعب كرة القدم، يجب ان يكون لديك الشغف بأن تصبح لاعبا أفضل، وان تتعلم امورا جديدة وان تعمل بجهد على ارض الملعب"، مضيفا "ان الأسطورة ما تزال قادرة على العطاء".
واوضح المهاجم السويدي بعد شهر على اعلانه ترك سان جرمان "جئت كملك، وتركت كاسطورة".
وتوج ابراهيموفيتش مع سان جرمان بـ12 لقبا، وهو سيلعب اليوم ضد منتخب جمهورية ايرلندا على ملعبه المفضل في الأعوام الاربعة الماضية "بارك دي برينس" الخاص بنادي العاصمة الفرنسية، حيث سطر انجازاته معه، وخصوصا في الموسم الماضي الذي سجل فيه 50 هدفا في جميع المسابقات.
وتوقف مشوار سان جرمان في دوري ابطال اوروبا في ربع النهائي امام مانشستر سيتي الانجليزي.
وجدد المهاجم السويدي رفضه الحديث عن ناديه المستقبلي معتبرا انه "ليس لديه ما يقوله"، وان تركيزه ينصب حاليا على كأس اوروبا التي يشارك فيها للمرة الرابعة في مسيرته.
وسجل ابراهيموفيتش ستة اهداف في نهائيات كأس اوروبا، وهو على بعد ثلاثة اهداف من الرقم القياسي المسجل باسم النجم الفرنسي السابق ميشال بلاتيني الذي سجل اهدافه التسع في نسخة واحدة العام 1984 حين قاد بلاده إلى اللقب العام 1984.
واعتبر الأسطورة السويدية أن المسؤولية الأكبر في المنتخب تقع على عاتقه بقوله: "هناك العديد من اللاعبين الجدد في المنتخب، واجهنا دائما الضغوط وعلى الأرجح فان القسم الأكبر منها يقع على كتفي".
واضاف "أريد ان أحمل هذه الضغوط عن لاعبي المنتخب، وانا معتاد على ذلك، أريد لهم ان يستمتعوا وأن يلعبوا جيدا، وهذا هو الأمر الوحيد الذي يمكنني القيام به".
وختم بالقول "ليس هناك من شرف أكبر من تمثيل بلادك في بطولة أوروبية، ولذلك أنا واثق بأن جميع اللاعبين سيقدمون 200 بالمئة من اجل بلادهم".
وفي حال نجح ابراهيموفيتش في التسجيل اليوم، فإنه سيتقدم على مهاجم البرتغال كريستيانو رونالدو ليصبح أول لاعب في التاريخ يسجل في اربع نسخ لكأس أوروبا. -(أ ف ب)

التعليق