الكرك: فاعليات شعبية وحزبية ونقابية تدعو للمشاركة بالانتخابات

تم نشره في الجمعة 17 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك – دعت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة الكرك للمشاركة الفاعلة بالانتخابات النيابية المقبلة من خلال الترشيح والاقتراع.
وطالبت الفاعليات خلال اجتماع  نظمته نقابة المهندسين الاردنيين في مجمع النقابات المهنية بالكرك أمس، باجراء الانتخابات وفق افضل المعايير الدولية للانتخابات وباشراف رقابي من جهات مختلفة.
وعبرت عن املها بان يكون  الناخب في  محافظة الكرك واعيا بخصوص من سينتخب، مطالبة الناخبين بعدم تكرار تجارب الانتخابات السابقة باعادة انتخاب نفس الاسماء والاشخاص الذين لم يقدمو شيء لخدمة المواطنين بالمحافظة.
وشدد المشاركون  على ان اجراء الانتخابات باعلى درجات النزاهة والشفافية والحيادية ومراقبة عمليات الانفاق المالي على الانتخابات من قبل اصحاب النفوذ المالي والراغبين للترشح للانتخابات، هو الضمانة الوحيدة لنجاح هذه الانتخابات رغم وجود حالة من الاحباط بين الفاعليات الشعبية والسياسية الاردنية نتيجة اداء المجالس النيابية السابقة.
واكد المشاركون في الاجتماع على اهمية ان يكون المرشحون للانتخابات المقبلة من  سكان المحافظة والمقيمين فيها والذين يمكنهم معرفة احتياجات مواطنين المحافظة وتحسس مشاكلهم ومطالبهم المختلفة.
وشددوا على ضرورة تحقيق اوسع مشاركة بالانتخابات وخصوصا بين قطاع الشباب، داعين الى تشكيل قوائم انتخابية من بين الفاعليات الشعبية والشبابية والحزبية والنقابية بالمحافظة وقطع الطريق على الاشخاص الذين لا  يهمهم من المحافظة سوى حصد الاصوات ومغادرتها بعد انتهاء الانتخابات.
وطالبت هذه الفاعليات من الهيئة المستقلة للانتخابات بممارسة اعلى درجات النزاهة ومنع اية تدخلات رسمية من اية جهه كانت حرصا على سلامة نتائج هذه الانتخابات رغم الملاحظات العديدة على قانون الانتخاب.
كما طالبت  الجهات الرسمية ابداء الحزم والجدية بخصوص المال السياسي ومحاربة عمليات شراء الاصوات، حرصا على سلامة ارادة الناخبين التي جرى العبث بها في العديد من الانتخابات السابقة من قبل اشخاص معروفين للجميع.
 واكدوا  ان التزام  الهيئة المستقلة للانتخابات  بالشفافية والنزاهة سيكون له الاثر الكبير في مشاركة اوسع من المواطنين والخروج من حالة الاحباط التي يعانون منها.

التعليق