أونيل: يجب أن نتقبل ما حدث أمام بلجيكا

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

بوردو- قال مارتن أونيل مدرب ايرلندا إن فريقه ليس لديه أي شكوى من الهزيمة أول من أمس 3-0 أمام بلجيكا الموهوبة في المجموعة الخامسة لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016.
وأصبحت ايرلندا المنتخب الثاني الذي يخسر بفارق أكثر من هدفين في البطولة الحالية بعد هزيمة تركيا 3-0 أمام اسبانيا الجمعة ويجب عليها الانتصار على ايطاليا بعد غد للحفاظ على أي أمل للتأهل لدور الستة عشر.
وقال اونيل في مؤتمر صحفي "بشكل عام خسرنا أمام فريق أفضل منا وأكثر موهبة. يجب أن نتقبل ما حدث. أمامنا يومان لمراجعة ما حدث. يمكننا خلال تلك الفترة أن نشعر بالأسف ونقول إن البطولة انتهت أو أن نأخذ بعض الثقة من الطريقة التي لعبنا بها ضد السويد".
والرسالة القادمة من اونيل ومساعده روي كين قبل مباراة بعد غد هي أن الفريق أظهر قدرة كافية في التعادل 1-1 مع السويد للفوز على ايطاليا التي قال مدربها انتونيو كونتي إنه سيريح العديد من لاعبيه. وقال اونيل "اعتقد أننا نستطيع الفوز على ايطاليا. صنعنا العديد من الفرص أمام السويد. إذا سجلنا من هذه الفرص كنا سنجلس الآن ونحن نملك ثلاث نقاط وفرصة جيدة للتأهل".
ويرجع السبب الرئيسي لغضب اونيل من الهزيمة أمام بلجيكا هي طريقة اهتزاز مرماه بالهدف الأول بعد بداية الشوط الثاني عندما كانت ايرلندا تعترض على عدم احتساب ركلة جزاء لصالحها بعد تدخل من توبي الدرفيريلد ضد شين لونغ.
وقال اونيل "لم أر الواقعة مرة أخرى لكن اللاعبين كانوا مصرين على أنها يجب أن تكون (ركلة جزاء). لذا فالغضب مضاعف إذا كانت هذه الحالة. لكن الأهداف التي اهتزت بها شباكنا ليست جيدة من وجهة نظرنا".
وتابع "الهدف الأول بعد هجمة مرتدة وهو هدف سيئ. كان يمكننا منعه في محاولتين أو ثلاث. ثم قدمنا فترة جيدة لكن الهدف الثاني أنهى كل ما لدينا".
واتفق جون أوشي قائد ايرلندا على أن فريقه أسهم في حالة الانهيار التي تعرض لها. وقال "ساعدنا (بلجيكا) في بعض الأوقات بطريقة لعبنا. أهم شيء بالنسبة لنا كان التأكد من بدء الشوط الثاني بسرعة أكبر لكننا لم نفعل ذلك".
وأضاف "عندما تهاجم تكون في أضعف لحظاتك الدفاعية لذا سنعمل من أجل تحسين ذلك".-(رويترز)

التعليق