الملقي يؤكد على محاربة ظاهرتي الواسطة والمحسوبية

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2016. 05:52 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- اكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي خلال زيارته اليوم الاثنين هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدور الذي تضطلع به الهيئة في تعزيز النزاهة والعدالة وسيادة القانون.

وقال الملقي خلال لقائه رئيس مجلس الهيئة الدكتور محمد العلاف واعضاء مجلسها بحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزير العدل الدكتور بسام التلهوني ان قانون الهيئة الذي اوجد الهيئة خلفا قانونيا وواقعيا لديوان المظالم وهيئة مكافحة الفساد سيسهم في احداث نقلة نوعية لجهة تعميم النزاهة وليس محاربة الفساد فقط.

ولفت الى اهمية تعظيم الايجابيات المتمثلة بالنزاهة والتقليل من السلبيات المتمثلة بالفساد مؤكدا ان القانون الجديد جاء متكاملا يعطي كل ذي حقه ويعاقب من يسيء الى الوطن بالعقاب الذي يستحق.

واكد الملقي تعزيز الجهود المبذولة لمحاربة الظواهر السلبية ولا سيما ظاهرتي الواسطة والمحسوبية لافتا الى ان اجابة مظلمة المواطن لم تعد ترفا بل اصبحت معيارا اساسيا من معايير النزاهة لدى الموظفين.

ولفت الى انه تم تقديم النزاهة في اسم الهيئة عن مكافحة الفساد لان الاصل في الامور هي النزاهة وان مكافحة الفساد تأتي اذا غابت النزاهة مؤكدا ان الحكومة معنية بدعم الهيئة ونجاحها وان تسود النزاهة بين مقدمي الخدمات الى المواطن الذي يستحق.

وبارك الملقي لرئيس واعضاء مجلس الهيئة بالثقة الملكية السامية بتعيينهم في هذا الموقع المهم معربا عن ثقته بقدرة رئيس واعضاء المجلس , بما يمتازون به من نزاهة , على القيام بدورهم المأمول.

و اكد الدكتور العلاف ان الهيئة دخلت مرحلة جديدة من مسيرتها بعد ان اصبحت النزاهة وتعزيزها من مسؤولياتها.

وقال " ان هيئة النزاهة ومكافحة الفساد مؤسسة جديدة نشأت ودخلت العمل اعتبارا من 15 حزيران الشهر الحالي مؤكدا ان امام الهيئة مرحلة شاقة من العمل المتواصل لوضع الهيئة على مسارها خاصة وهي امام عنصر حيوي جديد وهو النزاهة.-(بترا)

التعليق