لمسات إسلامية

الهدف الرباني من الصيام

تم نشره في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • الصيام ليس الامتناع عن الطعام والشراب فقط بل يرافقه صوم الجوارح أيضا - (أ ف ب)

إذا أراد كل واحد منا القيام بعمل لا بد له من وضع هدف لذلك، والصائم عليه أن يسأل نفسه لماذا أقوم بعبادة الصيام التي خصها الله تعالى له، بقوله "إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" ليجد الجواب في آيات الصيام "لعلكم تتقون" ولكن لماذا التقوى؟ وقبل الجواب عن هذا السؤال لعلي أستعرض وإياكم أهداف الناس في الحياة:
- جمع المال.
- العلم.
- تكوين أسرة وتنشئة الأبناء تنشئة صالحة.
- الحياة الميسرة.
- غفران الذنوب.
- أن أكون أفضل إنسان.
- دخول الجنة.
- أن يرضى الله علينا.
لعل هذه هي أهداف الناس في الحياة، لكن عليك أن تعلم علما يقينا أنك تستطيع أن تحقق كل هذه الأهداف بطريقة واحدة هي التقوى، هذا الهدف الرباني الذي وضعه الله تعالى لك، وإليك الأدلة على ذلك:
- "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب".
- "واتقوا الله ويعلمكم الله".
- "وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافاً خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولاً سديداً".
- "ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً".
- "ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجراً".
- "إن أكرمكم عند الله أتقاكم".
- "إن المتقين في جنات وعيون".
- "للذين اتقوا عند ربهم جنات... ورضوان من الله".
لكن ما هي التقوى: أن يراك الله حيثما أمرك وأن لا يراك حيثما نهاك وزجرك.
هذا وعد الله للمتقين نسأل الله تعالى أن نكون منهم.

الدكتور خليل العبادي
رابطة علماء الأردن

التعليق