رفع سعر صفيحة السولار والكاز 70 قرشا والبنزين (90) 40 قرشا

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • مركبات تتزود بالوقود في عمان - (الغد)

عمان- رفعت الحكومة أمس أسعار المشتقات النفطية الأساسية الأربعة (البنزين بصنفيه والكاز والسولار) في غير الموعد المعمول به لتعديل الأسعار والمقرر بنهاية كل شهر.
وقرر نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني تعديل أسعار المشتقات النفطية اعتبارا من اليوم الخميس ولنهاية الشهر المقبل، استنادا إلى قرار لجنة تسعير المشتقات النفطية التي قامت بمراجعة الأسعار العالمية للمشتقات النفطية خلال اجتماعها أمس.
وعلى إثر القرار ارتفع سعر صفيحة البنزين (95) الأقل استهلاكا 30 قرشا وصفحية البنزين (90) الأوسع استعمالا 40 قرشا، فيما ارتفع سعر صفيحة السولار والكاز (20 لترا) لكل واحدة منها بمقدار 70 قرشا.
وبحسب قائمة الأسعار فقد بات سعر لتر البنزين (90) ما مقداره 580 فلسا، بدلا من 560 فلسا، فيما أصبح سعر لتر الـ(95) ما مقداره 745 فلسا، بدلا من 730 فلسا، في حين اصبح سعر لتر الكاز والسولار 440 فلسا، بعد أن كان 405 فلسا.
وأقرت الحكومة زيادة مقطوعة على أسعار هذه المواد كإجراء ضمن سلسة إجراءات أخرى تضمنها الاتفاق الجديد مع صندوق النقد الدولي، والذي أعلن عنه مؤخرا.
وقال رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع المهندس نهار السعيدات إن الحكومة رفعت سعر بيع لتر الديزل 35 فلسا ليصبح 440 فلسا، والبنزين 90 بمقدار 20 فلسا ليصبح 580 فلسا، والبنزين 95 بمقدار 15 فلسا ليصبح سعره 745 فلسا.
وبين السعيدات لـ"الغد" أن الأسعار الجديدة ستبقى سارية حتى نهاية تموز (يوليو) المقبل، أي أنه لن يكون هناك تعديل آخر للأسعار بنهاية الشهر الحالي.
من جهة أخرى، بين مصدر مطلع أن طلبات المحروقات من قبل أصحاب المحطات ارتفعت بشكل كبير في محاولة من أصحاب بعضها تخزين هذه المواد، معتقدا أن ذلك من اسباب استعجال الحكومة في فرض الزيادة التي أقرها مجلس الوزراء مؤخرا، مشيرا إلى ان اجمالي الطلبات قارب أمس 12 ألف طن، فيما يقدر معدل الطلب الاعتيادي اليومي على هذه الأصناف في مثل هذا الوقت 9 آلاف إلى 10 آلاف طن.
وبحسب بيان صادر عن وزارة الطاقة والثروة المعدنية، فإنه "في ضوء اتفاق الأردن مع صندوق النقد الدولي وتطبيقاً لقرار مجلس الوزراء بإضافة 25 فلسا/ لتر على سعر البنزين بنوعيه، والسولار والكاز كدعم للموازنة، فقد اجتمعت لجنة دراسة تعديل أسعار بيع المحروقات اجتماعاً غير اعتيادي أمس لتحديد أسعار بيع المشتقات النفطية محليا خلال الفترة من 23 حزيران-31 تموز (يوليو) المقبل، وذلك لتطبيق قرار مجلس الوزراء المذكور أعلاه.
وجاء في البيان انه تم استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية للفترة من 1/6/2016 وحتى تاريخه ومقارنتها بمثيلاتها للشهر الماضي، وتبين أن ارتفاعا قد طرأ على أسعار النفط الخام وبعض المشتقات النفطية على حد سواء ولكن بنسب متفاوتة.
وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط الخام (برنت) بنسبة 3.9 % مقارنة مع سعره للشهر الماضي وفقا للوزارة، إلا أن توافر فائض من مادة البنزين في السوق العالمي أدى إلى انخفاض سعر البنزين أوكتان (90) من 560 إلى 555 فلسا/ لتر وبإضافة 25 فلسا/ لتر لدعم الموازنة يصبح سعره اعتبارا من اليوم وحتى نهاية الشهر المقبل 580 فلسا/ لتر، في حين انخفض سعر البنزين أوكتان (95) إلى 720 فلسا بدلاً من 730 فلسا/ لتر، وبذلك يصبح سعره 745 فلسا/ لتر بعد إضافة بدل الخزينة.
أما سعر مادتي السولار والكاز فقد ارتفع سعر بيع اللتر من هاتين المادتين بنسب تجاوزت 5 % مما أدى إلى ارتفاع سعر هاتين المادتين من 405 فلسات إلى 415 فلسا/ لتر، وبإضافة دعم الموازنة بمقدار 25 فلسا/ لتر ليصبح سعر البيع النهائي لمادتي السولار والكاز 440 فلسا/ لتر.
كما قررت اللجنة تثبيت سعر الغاز المسال المنزلي عند 7 دنانير للأسطوانة".

التعليق