رونالدو يهين الصحافة وبيكيه ينفي إهانة النشيد الإسباني

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

ليون - رمى البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أهدر ركلة جزاء في مباراة النمسا الأخيرة، مذياع صحفي حاول الحديث معه خلال النزهة التقليدية قبل مباراة المجر اليوم الأربعاء في ختام الدور الأول من كأس اوروبا لكرة القدم.
وفي وقت كان لاعبو منتخب البرتغال يتنزهون في ليون بالقرب من مجرى مائي، حاول صحافي برتغالي الاقتراب من هداف ريال مدريد الاسباني واخذ انطباعاته عن مباراة المجر. لكن رونالدو أبدى انزعاجه، تخلص من المذياع ورماه في الماء المجاورة بحسب مشاهد تداولتها الصحف البرتغالية والاسبانية.
وتعادلت البرتغال مع ايسلندا 1-1 ثم النمسا 0-0 في بداية مخيبة في كأس اوروبا 2016.
من ناجية ثانية، أصر جيرار بيكيه قلب دفاع منتخب اسبانيا لكرة القدم انه كان فقط يعقد اصابعه خلال عزف نشيد اسبانيا بعد اتهامه برفع أصبعه الوسطى قبل مواجهة كرواتيا أول من أمس الثلاثاء.
وقال بيكيه، أحد المؤيدين البارزين لاستفتاء استقلال كاتالونيا عن اسبانيا: “كنت أعقد اصابعي خلال النشيد. يجب ان نتوقف عن الجدليات ونحاول الفوز بكأس اوروبا معا”.
وكان بيكيه، قلب دفاع برشلونة، يمثل اسبانيا للمرة الـ78 خلال خسارتها امام كرواتيا 1-2.
ودافعت صحيفة “ماركا”، احد منتقدي بيكيه لأعمال اخرى مثيرة للجدل، عن اللاعب ووصفت الاتهامات بأنها “بائسة”.
كما انزعج مدرب اسبانيا فيسنتي دل بوسكي لدى سؤاله عن الموضوع: “انا هنا للتحدث عن كرة القدم”.
وكانت جماهير اسبانيا اطلقت صافرات الاستهجان لبيكيه بعد سخريته من غريمه ريال مدريد خلال احتفال فريقه بلقب الدوري الاسباني لموسم 2014-2015، ومواقفه الاستقلالية عن اسبانيا.
لكنه تلقى معاملة الابطال خلال الفوز على تركيا 3-0، وذلك بعد تسجيله هدف الفوز الوحيد في المباراة الافتتاحية ضد تشيكيا.  - (أ ف ب)

التعليق