وزير الخارجية يلتقي مسؤولا أميركيا والعربي

جودة: داعمون لجهود مكافحة الإرهاب

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة (يمين) خلال لقائه أمس أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي - (بترا)

عمان - أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة دعم الأردن لكل جهد يهدف إلى مكافحة الإرهاب، مشدداً على أن المملكة كانت على الدوام وستبقى في طليعة هذه الجهود.
جاء ذلك خلال لقائه كل على حدة، أمس، مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للتحالف الدولي لمحاربة عصابة "داعش" الإرهابية بريت ماكجورك، وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي.
وبحث جودة مع ماكجورك والعربي الجهود المبذولة في التعامل مع الإرهاب ومكافحته، وأهمية هزيمة العصابات الإرهابية بما فيها "داعش".
وأكد جودة وماكجورك اهمية الشراكة الاردنية الاميركية في الحرب على الارهاب، مشددين على ضرورة استمرار العمل والتنسيق بين مختلف مكونات المجتمع الدولي المعنية للقضاء على الارهاب واجتثاث جذوره.
واستعرض جودة الهجوم الإرهابي الذي وقع على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة أول من أمس، مشيرا الى الاجراءات التي اتخذها الاردن بعد هذا الحادث لمكافحة الارهاب واغلاق المنطقة وإعلانها كمنطقة عسكرية مغلقة.
وقال إن الأردن، وكما قال جلالة الملك عبدالله الثاني، سيضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بامنه او يعتدي عليه.
من جانبه، ادان المبعوث الأميركي هجوم "الركبان" الإرهابي الجبان، معبرا عن تعازيه للحكومة والشعب الاردني.
وأكد تضامن بلاده مع الأردن والإصرار على مكافحة الارهاب والقائمين عليه واجتثاث جذوره، وحرصه على استمرار التنسيق والتشاور مع الأردن بهذا الإطار.
من جهة ثانية، بحث جودة والعربي التعاون القائم بين الاردن والجامعة واهمية تعزيز العمل العربي المشترك بما يخدم القضايا العربية والتعامل مع التحديات التي تواجهها.
وبحث الجانبان الجهود المبذولة على كل الصعد لمواجهة آفتي الارهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية التي تقوم عليها، والتنسيق المطلوب بين الدول العربية بهذا الشأن. ودان العربي، اعتداء "الركبان الإرهابي"، معبرا عن تعازيه لحكومة وشعب الاردن، وتضامن الجامعة الكامل ووقوفها الى جانب المملكة في محاربة الإرهاب والقائمين عليه.
واستعرض الجانبان التحضيرات الجارية لانعقاد القمة العربية في موريتانيا الشهر المقبل والمواضيع التي تتضمنها.
وبحث جودة مع العربي آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وأهمية إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة محدة بسقف زمني تفضي بالنهاية الى قيام دولة فلسطينية مستقلة.
كما بحثا تطورات الأوضاع في سورية والعراق وليبيا واليمن، مؤكدين أهمية تغليب لغة الحوار والتوصل إلى حل سياسي لجميع القضايا والتطورات. -(بترا)

التعليق