تحالف جديد بين مدن العالم لمكافحة التغير المناخي

تم نشره في الجمعة 24 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

بروكسل- أعلن أكبر اتحادين للمدن الملتزمة بمكافحة التغير المناخي في الاتحاد الأوروبي والعالم أول من أمس من بروكسل عن تحالف جديد يهدف إلى تشكيل أكبر شبكة حضرية في هذا الشأن.
وتضم هذه الهيئة الجديدة المعروفة بالاتفاقية العالمية لرؤساء البلديات من أجل المناخ والطاقة أكثر من 7100 مدينة من 119 بلدا موزعة على القارات كافة تعيش فيها أكثر من 600 مليون نسمة؛ أي 8 % من إجمالي سكان العالم.
وهي تجمع اتفاقية رؤساء البلديات التي أطلقت سنة 2008 وميثاق رؤساء البلديات الذي أطلق سنة 2014 على الصعيد العالمي بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس السابق لبلدية نيويورك مايكل بلومبرغ.
وقالت كريستينا فيغيريس المسؤولة الأممية المكلفة بشؤون المناخ خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المفوضية الأوروبية إن هذا التحالف "أساسي" للمستقبل؛ إذ لا بد من مواجهة تسارع وتيرة التنمية الحضرية.
وذكرت فيغيريس بأنه من المتوقع أن يعيش ثلثا سكان العالم في المدن سنة 2050، ولا بد من "ضمان الانتقال إلى نهج حضري مستدام".
وقال مايكل بلومبرغ الذي عين مبعوثا خاصا للأمم المتحدة لشؤون المناخ "إنه من شأن هذه الاتفاقية الجديدة أن تسرع وتيرة التقدم الذي تحرزه المدن وتزيد من نفوذها على الصعيد العالمي".
وتسمح هذه المبادرة بتشارك المعلومات والبيانات والعبر المستخلصة في كل مدينة لمكافحة التغير المناخي في ما يخص وسائل النقل والأشغال العامة ومعالجة المياه وتوفير مصادر الطاقة المتجددة.
وقد اجتمع في هذه المناسبة نحو ألف رئيس بلدية ومسؤول محلي بمبادرة من مايكل بلومبرغ ورئيسة بلدية باريس آن إيدالغو بهدف الاعتماد حصرا على مصادر الطاقة المتجددة في مدنهم بحلول العام 2050. - (أ ف ب)

التعليق