"راصد": اعتراضات محدودة في اليوم الأول من عرض جداول الناخبين

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

عمان- قال برنامج (راصد) لمراقبة الانتخابات النيابية، انه لم يقدم في اليوم الثاني لعرض جداول الناخبين، أي اعتراض فردي أو جماعي في معظم مراكز العرض والاعتراض، ما يؤشر على أهمية تكثيف جهود توعية المواطنين، بتدقيق معلوماتهم في الجداول الأولية.
وأشاد "راصد" في تقرير له اصدره امس، بجهد الهيئة المستقلة للانتخاب في استحداث برامج ووسائل، تسهل على المواطنين وصولهم للمعلومات التي يريدونها، أكان ذلك عبر موقع الهيئة الالكتروني أو عبر ما يرسلونه من رسائل نصية.
وأكد أن من مثل هذه البرمجيات، تساعد المواطنين في الوصول للمعلومة بأقل وقت وجهد ممكنين، ما يساعد على تكريس نهج العدالة الانتخابية.
وقال "راصد" إن أغلب مراكز العرض والاعتراض افتتحت صباحاً ولم يكن هناك تأخير.
وشدد "راصد" على تجهيز مراكز العرض والاعتراض، لتكون مناسبة لاستقبال الأشخاص من ذوي الإعاقات الحركية للاطلاع على بياناتهم الانتخابية.
وأوصى "راصد" الهيئة المستقلة، بزيادة جهد رفع الوعي العام بعرض الجداول الأولية للناخبين، وأهمية التحقق من البيانات الانتخابية، وآليات تقديم الاعتراضات عبر تكثيف حملات الوصول.
ودعا لتخصيص عدد أكبر من موظفي البحث الالكتروني في مراكز عرض الجداول الانتخابية، في حال زيادة إقبال المواطنين وإزالة رمز التحقق من على رابط الاستعلام عن الدائرة الانتخابية ومركز الاقتراع، وذلك بسبب الوقت الكبير الذي يستغرقه المواطن، بخاصة وأن جداول الناخبين الكاملة بمختلف البيانات المتعلقة، معروضة بنسخ ورقية وإلكترونية، ما يلغي مبرر خصوصية البيانات.
وفي السياق ذاته، دعا "راصد" الناخبين للتحقق من دقة بياناتهم الانتخابية بالوسائل التي طورتها الهيئة المستقلة، بخاصة الناخبين لأول مرة، وتقديم الاعتراضات لتصحيح الأخطاء الواقعة على بياناتهم في الجداول الأولية للناخبين، قبل انتهاء الفترة القانونية وتثبيتها في الجداول النهائية.
وعبر فريق مكون من 5 مراقبين ميدانيين، يقوم "راصد" بالمراقبة، ضمن ثلاثة نماذج مستوحاة من أفضل الممارسات الدولية، ومرتكزة على أهم المعايير الخاصة بهذه المرحلة من الانتخابات.-(بترا)

التعليق