رخصة توليد كهرباء في الزرقاء باستطاعة 480 ميغاواط

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 10:25 صباحاً
  • محطة توليد كهرباء الحسين بالزرقاء

عمان - الغد- منحت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن رخصة لمشروع لتوليد الطاقة الكهربائية في محافظة الزرقاء / موقع محطة الحسين الحرارية باستطاعة توليدية تبلغ 485 ميغاواط.

ووقع الرخصة ومدتها 25 عاما رئيس مجلس المفوضين/الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس فاروق الحياري بحضور الرئيس التنفيذي لشركة الزرقاء لتوليد الكهرباء نديم رزفي.

وقال المهندس الحياري في تصريح صحفي عقب التوقيع ان الرخصة الممنوحة( لشركة الزرقاء لتوليد الكهرباء) تتيح للشركة العمل في موقع محطة الحسين الحرارية في الزرقاء من خلال مشروع محطة التوليد باستطاعة 485 ميغاواط تشكل حوالي 11 بالمئة من اجمالي الاستطاعة التوليدية في المملكة.

وعن عناصر المشروع قال ان المحطة تعمل بنظام الدورة المركبة وتتكون من اربع وحدات، ثلاث منها غازية تعمل على الغاز الطبيعي كوقود رئيسي والديزل كوقود بديل، فيما تعمل الوحدة الرابعة على البخار.

وتوقع المهندس الحياري ان يبدا التشغيل التجاري للوحدة الغازية الاولى في أيلول 2017 والوحدة الغازية الثانية في تشرين اول 2017 والوحدة الغازية الثالثة في تشرين ثاني 2017 فيما يبدا التشغيل التجاري للوحدة البخارية الرابعة في أيار 2018.

واكد المهندس الحياري اهمية الرخصة في المساهمة في تزويد النظام الكهربائي باستطاعات توليدية جديدة بالاعتماد على الغاز الطبيعي كوقود رئيسي والديزل كوقود بديل لضمان امن التزود بالطاقة الكهربائية ومواجهة الزيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية في عامي 2017 و2018.

وقال ان الرخصة تأتي استنادا لأحكام قانون الكهرباء العام رقم (64) لسنة 2002 مؤكدا مضي الهيئة في مواكبة التشريعات ومستجدات القطاع بهدف تشجيع الاستثمار في قطاع الطاقة بصفته رافدا مهما للاقتصاد الأردني.

 وأشار المهندس الحياري الى دور الهيئة في ضمان تقيد المشاريع العاملة في القطاع بالمعايير البيئية وشروط السلامة العامة المطبقة في المملكة وتنظيم القطاع على اساس من العدالة والتوازن بين مصالح المستهلكين والمرخص لهم والمستثمرين.

واكد  أهمية الدور المناط بالهيئة في الحفاظ على هيكلة فاعلة لقطاع الطاقة وتطويره وضمان توفير خدمات امنة ومستقرة ودائمة ذات جودة عالية للمستهلكين وضمان الكفاءة والاداء في مجال توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية وتشغيل نظام النقل.

التعليق