الهيئة تعتمد الترتيب الهجائي لأسماء المرشحين داخل القوائم الانتخابية

مستقلة الانتخاب: يحق للناخب التقدم بطلب انتقال ضمن نفس دائرته

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 04:10 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 30 حزيران / يونيو 2016. 12:04 صباحاً
  • مواطن يدلي بصوته بأحد صناديق الاقتراع في إحدى الدوائر الانتخابية بالعاصمة خلال الانتخابات النيابية الماضية -(أرشيفية)

زايد الدخيل

عمان- أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني أنه "يحق للناخب المسجل في أحد مراكز الاقتراع التي لا تتناسب مع مكان إقامته التقدم بطلب الانتقال إلى مركز آخر ضمن نفس الدائرة، استناداً إلى التعليمات التنفيذية الخاصة بإعداد جداول الناخبين".
وأضاف، في تصريح لـ"الغد"، أن هذا الإجراء يعد من قبيل "تصحيح البيانات الخاصة بالناخب، ويقدم إلى دائرة الأحوال المدنية بمنطقته".
إلى ذلك، حسمت الهيئة الجدل القائم بخصوص الترتيب الهجائي لأسماء المرشحين داخل القوائم الانتخابية، بتجديد تأكيدها على ذلك، بحسب المومني. وكانت قضية هذا الترتيب أثارت جدلا واسعا بين المرشحين، مؤخرا، حيث اعتبر المؤيدون للترتيب أنه "منطقي ويجنب المرشحين في القائمة أي صراع على ترتيب الأسماء"، فيما اعتبره المعارضون "يحد من حرية القائمة في التنظيم الذاتي، وبأنه بمثابة قيد عليهم".
وقال المومني إن الهيئة أقرت التعليمات التنفيذية الخاصة بالترشح، والتي اعتمدت أن يكون ترتيب أسماء المرشحين داخل القائمة، وفق الترتيب الهجائي، حرصا على "إضعاف استخدام المال الأسود في الانتخابات".
وبين أن ترتيب أسماء المرشحين داخل القوائم، يكون حسب الأحرف الهجائية، موضحاً أن من بين التعليمات أيضا، تضمين ورقة الاقتراع للقوائم، أسماء ورموز وأرقام وصور المرشحين، فيما ستحمل القوائم أرقاما حسب أقدمية تقديم الطلب.
وأكد المومني أن اعتماد الهيئة لتشكيل القوائم على الأحرف الهجائية، "جاء بناء على أن القوائم نسبية مفتوحة وليست مغلقة، بحيث يختار الناخب من يريد من المرشحين، وهو غير ملزم بالترتيب الرقمي داخل القائمة الواحدة"، مشددا على أن الترتيب سيكون على الأحرف الهجائية وليس الأبجدية. على صعيد متصل، جدد المومني تأكيده أن قرار اعتماد وثيقة الانتخاب، سواء كانت بطاقة أحوال مدنية أو بطاقة ذكية هو قرار مجلس مفوضي الهيئة، مبيناً أن البطاقة المعتمدة يجب أن تستوفي شروط النزاهة المقرة.
وأضاف أن الهيئة ستعتمد بطاقة الأحوال المدنية (البطاقة الشخصية) في الانتخابات القادمة أياً كانت عادية أم ذكية.
ووفق سجلات دائرة الأحوال المدنية والجوازات، يبلغ عدد من يحق لهم الانتخاب 4139612 شخصا، ويشمل العدد مواليد تاريخ 21 حزيران (يونيو) 1999 فما فوق.
وكان بلغ عدد الذين يحق لهم الانتخاب في الانتخابات النيابية السابقة 3.7 مليون ناخب وناخبة، سجل منهم للانتخاب مليونان و270 ألفا، في حين اقترع منهم مليون و150 ألفا.

التعليق