خليفات: ‘‘رمضان‘‘ لم يشهد أي تأخير أو إعاقة في معاينة الحاويات

تم نشره في الاثنين 4 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • حاويات في ميناء العقبة - (ارشيفية )

أحمد الرواشدة

العقبة - قال مفوض الإيرادات والجمارك في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور محمود خليفات، إن شهر رمضان هذا العام  لم يشهد أي تأخير أو إعاقة في معاينة الحاويات، وكانت الانسايبية واضحة في التخليص والتحميل من خلال ارتفاع حجم التخليص على الحاويات، ونقلها وفق معدلات عالية، مقارنة بما كان يتم تحميله ومناولته في السابق خلال الشهر الفضيل.
وبين أن سلطة العقبة ومن خلال تعاونها مع مختلف المؤسسات والدوائر ذات العلاقة بالعمل المينائي استطاعت أن توفر من خلال إجراءاتها المتبعة في وقت سابق بيئة عمل مناسبة خاصة في مجال تسريب الحاويات عبر ميناء حاويات العقبة في شهر رمضان المبارك.
ويشار إلى أن شهر رمضان العام الحالي، لم يشهد أي اكتظاظ في الحاويات أو البضائع أو تأخر في التحميل على غرار ما كان يتم في سنوات سابقة في مثل هذا الشهر، حيث عمد التجار، ومن خلال توجيه مباشر من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الى استيراد بضائعهم بفترات تسبق حلول الشهر الفضيل، منعا للازدحام والتأخر في المعاينة.     
وبين سائقو شاحنات وتجار أن ميناء الحاويات يشهد حركة جيدة في الوقت الحالي بسبب ارتفاع طلب التجار على المواد الغذائية والألبسة وبعض المواد الأولية.
وقال خليفات إن غالبية الاغذية والمنتوجات الخاصة برمضان تم استيرادها عبر ميناء حاويات العقبة وقبل حلول شهر رمضان المبارك، وذلك لتعاون تجار هذه المواد وتجاوبهم لدعوات استيراد المواد قبيل الشهر الكريم، مؤكداً أن إنشاء المركز الجمركي الجديد ساحة (4) جاء استجابة لحاجات تطوير وتسريع أعمال المعاينة المتزامنة وتسريع انسياب البضائع ومنع تخزين الحاويات في ساحات ميناء حاويات العقبة لتصل بسرعة وكفاءة الى المستهلك النهائي.
وأشار خليفات إلى الإجراءات التي اتخذتها سلطة المنطقة الخاصة، وقامت بتنفيذها قبل حلول الشهر المبارك بالتعاون مع كافة اطراف منظومة النقل اللوجستي (مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للغذاء والدواء والأجهزة الأمنية المختلفة اضافة الى الجمارك ووزارة الزراعة)، ومنها تطبيق المعاينة المتزامنة الموحدة في المركز الجمركي الجديد، ورفع عدد الفرق التي تقوم بأعمال المعاينة من أربعة فرق إلى عشرة وتشغيل ثلاثة أجهزة أشعة لفحص الحاويات.
وأوضح أن تجهيز ساحات انتظار اضافية خارج ميناء الحاويات (x1-x2) لإتمام اجراءات الخروج، بدلا من بقائها داخل ساحات الميناء أدى إلى تسهيل الحركة الانسيابية للحاويات وسرعة تدفقها وإخراجها إلى مقاصدها النهائية، مثلما ساهم برفد مديرية الجمارك والمواصفات والمقاييس والزراعة بكوادر جديدة في سرعة التخليص الجمركي والإفراج عن البضائع.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق